بثينة شعبان تجنبت التعليق على نتائج الانتخابات (الأوربية-أرشيف)
أعربت سوريا الثلاثاء عن ارتياحها إزاء سير الانتخابات اللبنانية التي أجريت الأحد، وأعلنت أنها تشجع "الروح التصالحية والتوافقية التي عبرت عنها مختلف الأطراف اللبنانية" بعد الانتخابات.

وفي أول تعليق رسمي سوري على فوز قوى "14 آذار" في الانتخابات البرلمانية اللبنانية، أكدت المستشارة السياسية والإعلامية بالرئاسة السورية بثينة شعبان "حرص سوريا الدائم على وحدة لبنان واستقراره وازدهاره واستعدادها لمساعدته في كل المجالات".

وعبرت عن ارتياح بلادها "لسير هذه الانتخابات بشكل آمن ومستقر"، رغم تأكيدها أن تلك الانتخابات "شأن لبناني داخلي".

وطالبت بثينة في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام السورية الرسمية بأن تترجم نتائج الانتخابات في خطوات ملموسة خلال البرنامج الوطني اللبناني للمرحلة القادمة.

وكانت نتائج الانتخابات النيابية اللبنانية قد أثارت العديد من الردود على المستويين الدولي والإقليمي.

أوباما تعهد بمؤازرة الحكومة اللبنانية الجديدة (الفرنسية-أرشيف)

تهنئة أميركية
فقد هنأ الرئيس الأميركي باراك أوباما اللبنانيين على نتيجة الانتخابات النيابية التي قال إنها جرت بهدوء وبشجاعة والتزامٍ بالديمقراطية، وتعهد بمؤازرة الحكومة اللبنانية الجديدة.

ووصف أوباما في بيان -عقب فوز قوى 14 آذار في مواجهة قوى المعارضة- الانتخابات اللبنانية بأنها "تثبت للعالم مدى قدرة اللبنانيين وجرأتهم على الالتزام بالديمقراطية".

ترحيب مصري وأردني
كما هنأ الرئيس المصري حسني مبارك قادة الغالبية النيابية اللبنانية بفوزهم بالانتخابات، ودعا إلى وفاق وطني يدعم الاستقرار في هذا البلد.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن مبارك أجرى اتصالا هاتفيا بزعيم الغالبية النيابية سعد الحريري واتصالا مماثلا برئيس الوزراء اللبناني  فؤاد السنيورة.

وأضافت الوكالة أن الرئيس المصري أكد في الاتصالين ترحيب القاهرة بنتائج الانتخابات "وما أظهرته من إرادة شعب لبنان وخياراته".

ورحب الأردن كذلك بالنتائج، وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال نبيل الشريف "إن الأردن يرحّب بما آلت إليه نتائج الانتخابات اللبنانية، ونحن نحترم خيارات الشعب اللبناني".

المصدر : وكالات