الجيش الإسرائيلي اعتقل عضوين من حماس في الضفة (الفرنسية-أرشيف)

اعتقل الجيش الإسرائيلي فجر الثلاثاء ناشطين اثنين من أعضاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بمدينة الخليل في الضفة الغربية قال إنهما مطلوبان لديه بدعوى إطلاقهما النار على سيارات إسرائيلية في المنطقة منذ حوالي شهر، حسب ما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية.

وقال متحدث عسكري للإذاعة الإسرائيلية إن المعتقلين هما شادي نمورة وتيسير خلف، مضيفا أنه قد عثر في مسكنيهما على سلاح وذخيرة، وأنه قد تمت إحالتهما إلى التحقيق.

وفي السياق ذاته اتهمت حماس الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية في الضفة الغربية باعتقال خمسة من قياداتها هناك بينهم سيدتان، حسب ما جاء في بيان للحركة.

واعتبر المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم أن هذه الاعتقالات "مؤشر خطير وتصعيد تجاوز كل الخطوط الحمر"، واتهم حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بانتهاج "سياسة مزدوجة تتخذ من الحوار غطاء واضحا وكسبا للوقت لاستكمال المشروع الاستئصالي لحركة حماس".

سيارة وموكب
وبالضفة الغربية أيضا أطلق رجال الشرطة الفلسطينية النار على سائق سيارة حاول تجاوز موكب أحد كبار مساعدي الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأصابوه بجراح خطيرة.

وقال الناطق باسم قوات الأمن الفلسطينية في الضفة عدنان الضميري إن السائق حاول تجاوز موكب الأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم مما أثار شكوك حراسه الشخصيين فأطلقوا النار عليه، ثم نقل إلى المستشفى في حالة حرجة.

وفي قطاع غزة توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية شرق حي الشجاعية وقامت بتمشيط المنطقة بعد الاشتباكات التي حدثت يوم أمس قرب معبر المنطار شرق مدينة غزة وحاول خلالها مقاومون فلسطينيون أسر جنود من قوات الاحتلال.

الشرطة الفلسطينية أطلقت النار على سيارة حاولت تجاوز موكب مسؤول كبير (رويترز-أرشيف)
صاروخان وحريق

ومن جهة أخرى قالت مصادر أمنية مصرية إن صاروخين أطلقا من القطاع سقطا ليلة أمس على الأراضي المصرية في منطقة الأحراش بمدينة رفح قرب الحدود مع غزة.

وأضافت المصادر نفسها أن السلطات المصرية حددت المكان الذي انطلق منه الصاروخان، وأنه يبعد نحو 150 مترا داخل قطاع غزة، مرجحة أن يكونا قد سقطا عن طريق الخطأ في الأراضي المصرية.

وفي حادث آخر أصيب نحو 30 فلسطينيا الثلاثاء إثر اندلاع حريق جراء انفجار عدة أسطوانات للغاز المنزلي وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر من مكان الحادث إن النيران زحفت إلى المنازل المجاورة، وإن طواقم الدفاع المدني تمكنت من إخماد الحريق الذي استمر نحو ساعة.

وأكد مصدر طبي أن رجال الإسعاف أجلوا 22 جريحا، من بينهم خمسة أطفال أحدهم طفلة في الشهر السادس في حالة موت سريري، بالإضافة إلى مسنين وأربع نساء.

المصدر : وكالات