14 آذار تفوز بالانتخابات والمعارضة تتقبل
آخر تحديث: 2009/6/8 الساعة 16:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/8 الساعة 16:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/15 هـ

14 آذار تفوز بالانتخابات والمعارضة تتقبل

سعد الحريري يهنئ بالفوز النائب الجديد عن دائرة بيروت الثانية نهاد المشنوق (الفرنسية)

أعلن وزير الداخلية اللبناني زياد بارود اليوم النتائج النهائية والرسمية للانتخابات النيابية التي فاز فيها فريق 14 آذار بغالبية نواب البرلمان الجديد المكون من 128 مقعدا.

وعدد بارود في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة في بيروت أسماء الفائزين وفقا للدوائر الانتخابية ليتأكد فوز فريق 14 آذار بـ71 مقعدا مقابل 57 للمعارضة المكونة من حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر وحلفائهم.

وقال بارود في المؤتمر إن المرحلة الأخيرة بدأت الآن ويستطيع أي مرشح (غير راض عن النتائج) رفع شكوى للمجلس الدستوري للمراجعة استنادا إلى محاضر لجان القيد.

وحسم إعلان الوزير بارود الجدل إزاء نتائج انتخابات قضاء المتن الأعلى حيث تأكد فوز خمسة نواب ينتمون لتيار النائب ميشال عون وحلفائه من الأحزاب الأرمنية، واستحواذ النائبين ميشال المر وسامي الجميل من اللائحة المنافسة على المقعدين الباقيين.

مصير الوزراء
وأكدت النتائج فوز رئيس الحكومة فؤاد السنيورة لأول مرة بمقعد في مسقط رأسه بصيدا وحاز الوزير طلال أرسلان على مقعد نيابي في عالية بينما احتفظ بمقاعدهم الوزراء غازي زعيتر وغازي العريضي ومحمد الصفدي ومحمد فنيش وجان أوغاسبيان وبهية الحريري ووائل أبو فاعور وتمام سلام وإيلي ماروني.

الوزير بارود قال إن بإمكان المعترض على النتائج تقديم شكوى للمجلس الدستوري(الفرنسية)
أما الوزراء الذين لم يحالفهم الحظ بالدخول إلى الندوة النيابية، فهم أربعة جميعهم من المعارضة وهم نائب رئيس الحكومة عصام أبو جمرة والوزراء إلياس سكاف وماريو عون وجبران باسيل.

وذكر مدير مكتب الجزيرة غسان بن جدو أن زعيم الغالبية النيابية وتيار المستقبل سعد الحريري سيكون صاحب القول في الحكومة المقبلة سواء ترأسها هو أو رشح لها فؤاد السنيورة. وأضاف أن رئاسة مجلس النواب الجديد ستبقى مرتبطة على الأرجح بتحالف حزب الله وحركة أمل.

وكان زعيم تيار المستقبل سعد الحريري قد دعا أنصاره وحلفاءه لأن يكون احتفالهم بالنصر إيجابيا وطالبهم بعدم الانجرار إلى ما وصفه باستفزاز من شأنه تعكير الوضع الأمني.

وقال الحريري في خطاب ألقاه بمنطقة قريطم إن "الديمقراطية هي الرابح" في هذا الاستحقاق الذي وصفه بأنه يشكل "يوما كبيرا في تاريخ الديمقراطية" بلبنان. من جهتها نقلت رويترز عن مصدر سياسي رفض الكشف عن نفسه أن ائتلاف المعارضة أقر بخسارته للانتخابات البرلمانية.

في المقابل أعلن رئيس البرلمان نبيه بري الذي يتزعم حركة أمل المعارضة في بيان قبوله بالنتائج وكذا فعل النائب ميشال عون. وقال بري في بيان إنه "يقبل نتائج التصويت كاملة" مضيفا أن لبنان قوي اليوم بديمقراطيته ومقاومته.

رئيس الحكومة فؤاد السنيورة والوزيرة بهية الحريري يحييان أنصارهما بصيدا (الفرنسية)
وتعليقا على نتائج الانتخابات دعا رئيس الوزراء الأسبق محمد نجيب ميقاتي -الفائز بالانتخابات بطرابلس- للتعلم مما جرى في الفترة الماضية والعودة إلى الدستور ووثيقة الوفاق الوطني "وبوجود الرئيس ميشال سليمان وحكمته وتشكيل حكومة جديدة والسير بلبنان إلى بر الأمان".

أكثر تواضعا
وقال للجزيرة إن على المنتصر أو الأكثرية أن يكون أكثر تواضعا وعلى المعارضة أو الفريق الخاسر أن يكون أكثر قبولا بالديمقراطية.

ورأى بول سالم مدير مركز دراسات الشرق الأوسط التابع لمعهد كارنيغي إن لبنان دخل اليوم مرحلة جديدة. وأضاف أن السؤال هو أي نوع من التحديات سيواجه الحكومة الجديدة عند تشكيلها؟.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات