توجه النائب البراك ينذر بعودة التوتر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية (الفرنسية)

قدم النائب الكويتي مسلم البراك عضو كتلة العمل الشعبية طلبا لاستجواب وزير الداخلية الشيخ جابر خالد الصباح مما يثير احتمالات تجدد التوتر السياسي بين السلطتين التنفيذية والتشريعية بالبلاد.
 
ويدور طلب الاستجواب الذي قدمه البراك حول مخالفات مالية وإدارية في وزارة الداخلية والانتهاكات التي حدثت خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة.
 
ويرى المحلل السياسي شفيق الغبرا أن هذا الإجراء سيكون مجرد اختبار، وقال إن طلب البراك لن يؤدي إلى حل البرلمان لكنه سيؤدي إلى تأكيد بقاء وزير في منصبه أو عدم قدرته على الدفاع عن منصبه وينتهي إلى فقد المساندة.
 
وأضاف أن هناك قضايا ستواصل باستمرار خلق التوتر بين الكتل داخل البرلمان وبين الوزراء.
 
وكان أمير الكويت قد حل البرلمان في مارس/آذار الماضي بعد أن حاول بعض النواب استجواب رئيس الوزراء وهو عضو بارز في العائلة الحاكمة، وبناء على قرار الأمير أجريت انتخابات جديدة في الشهر الماضي.
 
وأعيد تعيين الشيخ ناصر محمد الأحمد الصباح ابن أخ الأمير رئيسا للوزراء الشهر الماضي، حيث يرأس حاليا سادس حكومة له منذ توليه المنصب لأول مرة عام 2006.
 
ويعتبر برلمان الكويت الأعلى صوتا بالمنطقة التي تقودها عائلات حاكمة، وتؤدي الخلافات بين الحكومة والنواب في أحيان كثيرة إلى إلغاء المشروعات الحكومية وتأخير الإصلاحات المقترحة.

المصدر : رويترز