خالد مشعل سيجري محادثات مع عمر سليمان بشأن فرص استكمال الحوار
(الجزيرة-أرشيف)

قال أسامة حمدان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن ما يحدث في الضفة الغربية سيكون على رأس جدول المحادثات التي سيجريها وفد الحركة برئاسة رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل في القاهرة مع رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان.
 
واعتبر أن أن ذلك من شأنه أن يهدد الحوار الفلسطيني، وعبر عن اعتقاده أن المسألة تحتاج لمراجعة الوضع الأمني في الضفة الغربية ووقف حملات الاعتقال وإخلاء سبيل الموقوفين من حماس.
 
وأوضح حمدان في اتصال مع الجزيرة أن "الحملة الأمنية ضد الحركة في الضفة التي وصلت لحد استهداف قيادات مقاومة، ستكون من أهم أولويات المباحثات التي ستنطلق غدا".
 
وردا على سؤال بشأن اعتقالات ضد ناشطي حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في غزة قال حمدان إنه "لا مقارنة بين هذا الأمر وما يحدث في قلقيلية، فالذي يجري في غزة هو ملاحقة لمجموعة من شبكات العملاء ولا علاقة له بالوضع التنظيمي لحركة فتح أو كوادرها، أما ما يحدث في قلقيلية فهو استهداف مباشر للمقاومين واغتيال بدم بارد".
 
لقاء القاهرة يأتي بعد أحداث قلقيلية التي راح ضحيتها عشرة أشخاص (الجزيرة-أرشيف)
إنجاح الحوار
وأشار حمدان إلى أن حماس "قدمت سلسلة متكاملة من التنازلات الداخلية على المستوى الوطني لكننا رفضنا تقديم تنازلات للاحتلال، ولا زال التزامنا قائما على أساس المقاومة واستعادة الحقوق ونأمل أن يتجاوب الطرف الفلسطيني الآخر مع هذا الموقف".

ومن المقرر أن يصل وفد حماس الذي يضم قيادات من الداخل والخارج إلى القاهرة مساء اليوم، وتجيء الزيارة بناء على دعوة رسمية من مدير المخابرات المصرية عمر سليمان. وسيكون القيادي محمود الزهار على رأس وفد من الداخل ينضم لمشعل بعد وصوله إلى القاهرة.
 
وتأتي هذه الزيارة بعد يومين من إجراء وفد رفيع من حركة فتح مشاورات مع المسؤولين المصريين عقب أحداث مدينة قلقيلية.
 
وترعى مصر حوارا فلسطينيا لم يصل لنقاط اتفاق في القضايا العالقة بين حركتي فتح وحماس بعد خمس جولات، وكان من المقرر استئناف جولة سادسة وصفت بالحاسمة مطلع الشهر المقبل بمشاركة الأمناء العامين من الفصائل.
 
اعتقالات بالضفة
وفي تطور متصل بالتوتر المتصاعد بين الجانبين قالت حماس إن الأجهزة الأمنية التابعة للرئيس محمود عباس اعتقلت أمس 15 من أنصارها إضافة إلى ثلاثة من أنصار حركة الجهاد الإسلامي في محافظات نابلس والخليل وجنين وطولكرم.
 
ونقلت وكالة قدس برس عن مصادر في حماس أن الأجهزة الأمنية للسلطة سلمت بلاغات باستدعاء 28 مواطنا لمراجعة مقارها الأمنية، واقتحمت أربعة مساجد في بلدة يطا بمحافظة الخليل.
 
وبشأن التصعيد في رام الله كشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية الصادرة اليوم النقاب عن أن الجنرال الأميركي كيث دايتون الذي يتولى المسؤولية عن تدريب عناصر الشرطة الفلسطينية في الأردن، بلور خطة جديدة لمهاجمة وملاحقة "حماس" في الضفة الغربية تحت ستار فرض النظام والقانون.
 
ويقترح دايتون خطة لزيادة عدد قوات الشرطة والأمن التابعة للسلطة في الضفة الغربية من ثلاث كتائب إلى عشر كتائب.
 
وكانت إسرائيل صادقت مؤخرا على طلب السلطة بتدريب كتيبة أخرى في الأردن والتي من المفترض أن تتسلم عملها قريبا بعد أن تُنهي تدريباتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات