أكول يهاجم قيادة الحركة الشعبية بالسودان
آخر تحديث: 2009/6/8 الساعة 17:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/8 الساعة 17:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/15 هـ

أكول يهاجم قيادة الحركة الشعبية بالسودان

لام أكول أكد شرعية الحزب الجديد الذي أسسه (الجزيرة نت)


هدية علي- الخرطوم

هاجم وزير الخارجية السوداني السابق لام أكول القيادة الحالية للحركة الشعبية لتحرير السودان، ودعا إلى تغيير هذه القيادة لإنقاذ جنوب السودان مما وصفه بالفساد والدكتاتورية والكبت.

وقال أكول في مقابلة مع الجزيرة نت إن مجموعة صغيرة لم يسمها تدير الحركة من وراء ظهر الفريق سلفاكير ميارديت النائب الأول للرئيس السوداني عمر البشير ورئيس حكومة الجنوب، وقال إن هذه المجموعة تصرفت في أموال النفط وبددت عائداته التي تبلغ مليارات الدولارات, وهي مسؤولة عن الفساد الذي أصبح ظاهرة لم تنفها حكومة الجنوب.

كما حمل الحركة الشعبية مسؤولية انهيار الأمن بالجنوب، وقال إن جيش الرب الذي كان يتحرك في ولاية غرب الاستوائية ويعمل على ترويع المواطنين يحتاج إلى حكومة قوية تردع تجاوزاته في مدن الجنوب.

ودافع أكول عن انشقاقه عن الحركة الشعبية وتأسيس حزب جديد باسم "الحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي"، وأكد عدم وجود طعن من أي جهة كانت في هذه الخطوة لدى مسجل تنظيم شؤون الأحزاب مثلما زعمت الحركة الشعبية.

وأكد أن قواته (الفصيل المتحد) قوات أصيلة في الجيش الشعبي تتبع لرئيس حكومة الجنوب وليس للحركة الشعبية, موضحًا أن ما قام به عمل سياسي لا علاقة له بالعمل العسكري.

وقال إن علاقته بحزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان ستكون علاقة شراكة في الحكم وتنفيذ الاتفاقية. وعبر عن استعداده للحوار مع الحركة الشعبية في كل ما يخص الشأن العام رغم اختلافه معها سياسيا.

المصدر : الجزيرة