أمير قطر (يمين) استقبل ملك الأردن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (الفرنسية-أرشيف)

يصل الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر إلى المملكة الأردنية اليوم الأحد في زيارة رسمية قصيرة تعكس التحسن في العلاقات بين البلدين بعد سنوات من التوتر.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن وفدا رسميا رفيع المستوى سيرافق أمير قطر في هذه الزيارة، ونقلت وكالات الأنباء عن مصادر أردنية مطلعة أن المباحثات مع العاهل الأردني عبد الله الثاني ستتناول سبل دفع مسيرة العلاقات بين البلدين وآليات تفعيل التعاون الثنائي في شتى المجالات.
 
كما تركز المباحثات على القضايا العربية الراهنة، وسبل زيادة التنسيق والتشاور بما يخدم مسيرة التعاون العربي المشترك، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع السائدة في المنطقة وجهود تحقيق السلام والاستقرار فيها.
 
وكان الملك عبد الله الثاني قام بزيارة إلى الدوحة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي سبقتها زيارة رئيس الوزراء نادر الذهبي، فيما قام رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني بزيارة الأردن في منتصف مايو/أيار الماضي للمشاركة في فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي.
 
توتر قديم
وعاشت العلاقات بين قطر والأردن سنوات من التوتر بدأت منذ نهاية تسعينيات القرن الماضي عندما استضافت قطر عام 1999 قادة حركة حماس الفلسطينية الذين أبعدوا من الأردن.
 
وتصاعد التوتر لاحقا عندما استدعى الأردن سفيره من الدوحة في أكتوبر/تشرين الأول 2006 على خلفية عدم تصويت قطر التي كانت عضوا في مجلس الأمن آنذاك لمرشح الأردن لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة.
 
وعاد السفير في منتصف عام 2007، لكنه لم يمكث بالدوحة إلا عدة أيام لانتهاء فترة عمله، وبقي منصب السفير شاغرا في العاصمة القطرية حتى تم تعيين سفير جديد قبيل زيارة الملك عبد الله الثاني للدوحة.

المصدر : وكالات