اتفاق كويتي عراقي لحماية علاقاتهما
آخر تحديث: 2009/6/7 الساعة 22:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/7 الساعة 22:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/14 هـ

اتفاق كويتي عراقي لحماية علاقاتهما

محمد الصباح (يسار) قال إنه اتفق مع هوشيار زيباري على حل الخلافات عبر القنوات الرسمية (الفرنسية-أرشيف)

قالت الكويت إنها اتفقت مع بغداد على ضرورة منع ما وصفته بالأصوات التي تريد تخريب العلاقات بين الجانبين, على خلفية مطالب نواب عراقيين من الحكومة الكويتية بدفع تعويضات عما وصفوه بتسهيلها للغزو الأميركي.
 
وقال وزير الخارجية الكويتي محمد الصباح عقب اجتماعه مع أعضاء لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة إنه اتفق مع نظيره العراقي هوشيار زيباري  في لندن على أن تلك الأصوات "لا تريد تخريب العلاقات بين البلدين فحسب بل تريد تخريب المسيرة السياسية داخل العراق".
 
وأضاف الصباح أنه "ينبغي أن لا يستهان بهذه الأمور الصغيرة التي قد تكبر وتخلق مشاكل ولا بد من الإصرار على حلها أولا بأول".
 
كما أوضح أنه اتفق مع زيباري على عقد اجتماع عاجل بين الجانبين وتشكيل لجنة مشتركة لمناقشة كل القضايا من خلال القنوات الرسمية.
 
وكان نواب كويتيون قد طالبوا الأسبوع الماضي حكومتهم باستدعاء السفير من بغداد احتجاجا على مطالبة نواب عراقيين الحكومة الكويتية بدفع تعويضات للعراق بسبب "تقديمها تسهيلات للقوات الأميركية تسببت في غزو العراق واحتلاله عام 2003".
 
يشار إلى أن العراق يدفع نحو 5% من عائداته النفطية لصندوق خاص للأمم المتحدة تعويضا عن غزوه الكويت في أغسطس/آب 1990 إبان نظام الرئيس الراحل صدام حسين. وقد تلقت الكويت حوالي 13 مليار دولار من العراق, لكنها لا تزال تطالب بنحو 25 مليارا.
 
وعينت الكويت سفيرا لها في بغداد في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لأول مرة منذ الغزو العراقي للكويت.
المصدر : وكالات

التعليقات