سكان معسكر أشرف يتظاهرون أمام القوات المحاصرة لهم (الجزيرة نت)
 
قالت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة إن قوات الرد السريع في الشرطة العراقية فرضت منذ صباح الجمعة حظرا على دخول البضائع والأشخاص إلى معسكر "أشرف" الذي يضم ثلاثة آلاف من عناصرها في محافظة ديالى بشمال شرق العاصمة العراقية بغداد.
 
وقالت المنظمة إن حصار المعسكر إجراء غير قانوني يناقض التعهدات الخطية التي قال البيت الأبيض في ديسمبر/كانون الأول الماضي إن الحكومة العراقية قدمتها للولايات المتحدة فيما يخص التعامل الإنساني والالتزام بالقوانين الدولية.
 
وأضافت المنظمة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن ثمانية من عناصرها عند مدخل معسكر أشرف تعرضوا للتهديد بالاعتقال والقتل.
 
وذكر البيان أن رئيسة المنظمة مريم رجوي طالبت كلا من الرئيس باراك أوباما والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتدخلهما في الأمر.
 
وكانت منظمة العفو الدولية قد أعربت في أبريل/نيسان الماضي عن قلقها بشأن تصريحات نسبت لمستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي قال فيها إن السلطات العراقية تنوي جعل وجود جماعة مجاهدي خلق في معسكر أشرف لا يمكن تحمله.

يشار إلى أن الحكومة العراقية أعلنت عزمها إغلاق معسكر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، مؤكدة أنها لن تسمح بأن تكون أراضي العراق منطلقا لما يمكن أن يشكل تهديدا لإيران.

المصدر : الجزيرة