جانب من أجواء مقاضاة ثلاث صحف مغربية في محكمة بالدار البيضاء (الجزيرة)

أدانت محكمة مغربية ثلاث صحف محلية، وأمرتها بدفع ما تصل قيمته إلى 372 ألف دولار لليبيا بعد نشرها مقالات انتقدت فيها نظام حكم الزعيم الليبي معمر القذافي.

كما قضت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء الاثنين بتغريم صحف المساء والجريدة الأولى والأحداث المغربية، وهي صحف مستقلة بغرامة (12.4 ألف دولار) لكل منها. كما حكمت على مدير جريدة المساء وصحافي بها بأداء غرامة مالية لجبر ضرر الطرف المدعي.

وكان "مكتب الأخوة العربية" التابع للسفارة الليبية بالرباط قد أقام دعوى قضائية على الصحف الثلاث، متهما إياها بالحط من كرامة الزعيم الليبي. وأدانت المحكمة الصحف بتهمة "المس بشخصية وكرامة رئيس دولة". وكان دفاع القذافي يطالب بتعويض مالي يبلغ ثلاثة ملايين دولار تدفعه كل صحيفة.

المحامي عبد الرحيم الجامعي يصف الحكم بأنه غير عادل (الجزيرة-أرشيف)
انتقادات للحكم
وانتقد دفاع الصحف الثلاث الدعوى وقال إنها لا تتطابق مع متطلبات القانون المغربي، وقال إنه سيستأنف الحكم. ووصف محامي الصحف الثلاث عبد الرحيم الجامعي الحكم بأنه "غير عادل بالمرة".

وقال الصحفي علي أنوزلا، مدير تحرير الجريدة الأولى، إن حكم  المحكمة هو قرار سياسي وصادر عن عدالة غير مستقلة، وتعهد بمواصلة كتابة مقالات تنتقد النظام الليبي.

وقالت نقابة الصحفيين المغاربة إنها أول مرة في تاريخ المغرب يرفع فيها ممثلو دولة أجنبية دعوى ضد الصحافة المغربية بموجب الفصل 52 من قانون الصحافة المغربي.

ويعاقب الفصل المذكور على "المس بصفة علنية بشخص رؤساء الدول وكرامتهم ووزراء الشؤون الخارجية للدول الأجنبية". وقالت النقابة إن ذلك "الفصل يتضمن عبارات فضفاضة تسمح بالمتابعات والعقوبات على نشر مجرد ما يعتبر من قبيل التحليل أو النقد المباح".

وكانت هذه القضية قد أثارت انتقاد عدد من الهيئات الحقوقية المحلية والأجنبية. وانتقدت "الرابطة الليبية لحقوق الإنسان" في وقت سابق دعوى السفارة الليبية ضد الصحف الثلاث.

وقالت الرابطة "إن أحدا لم يسمع بعد بتقديم السفارات الليبية في الدول الأوروبية وأميركا الشمالية بشكاوى مثل التي ينظر فيها القضاء المغربي" ضد الصحف الثلاث.

وأضافت الرابطة أن الزعيم الليبي أطلقت عليه في الصحف الإيطالية أثناء زيارته لإيطاليا قبل أسابيع أوصافا مهينة لا تقارن بما كتبته الصحف المغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات