أيمن الظواهري في تسجيل مصور سابق (أرشيف)

هاجم الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الرئيس الأميركي باراك أوباما، ووصفه "بالمجرم". ودعا الظواهري في تسجيل صوتي بث على الإنترنت المصريين إلى رفض زيارة أوباما للقاهرة والمقررة يوم الخميس المقبل، حيث يعتزم توجيه خطاب إلى العالم الإسلامي من هناك.

وأضاف "قرر أوباما زيارة مصر فلا أهلا ولا مرحبا به في مصر"، وردد أبياتا شعرية للشاعر المصري أحمد محرم إبان الاستعمار البريطاني لمصر:

أيسمع صيحتي في مصر قومٌ     همُ اللهبُ المؤجج والوقود

وخاطب الظواهري المصريين قائلا "يا أحرار مصر وشرفاءها وصالحيها ومجاهديها قفوا صفا واحدا في وجه ذلك المجرم".

وقال إن رسالة باراك أوباما "الدموية" قد وصلت بالفعل "لما توعد وهدد بإرسال المزيد من الجنود لأفغانستان، ومزيد من القصف بمناطق القبائل في باكستان، ووصلت رسالته لما أدار الحملة الدموية ضد المسلمين في سوات".

وأوضح الظواهري أن رسائل أوباما إلى العالم الإسلامي من مصر وصلت ولن تحجبها ما أسماها حملة العلاقات العامة "والزيارات المسرحية والكلمات المنمقة".

وأشار إلى أن الرئيس الأميركي "جاء يسعى بالحيلة لينال ما فشل فيه بالميدان، بعدما أفشل المجاهدون مشاريع أميركا الصليبية في العراق وأفغانستان والصومال".

ووصف الرجل الثاني في القاعدة المسؤولين المصريين الذين سيستقبلون أوباما بأنهم "عبيد حولوا مصر إلى مركز عالمي للتعذيب في الحرب الأميركية على الإسلام".

وسرد الظواهري قائمة بشخصيات إسلامية ووطنية مصرية شهيرة بينهم أحد المهاجمين التسعة عشر من تنظيم القاعدة الذين نفذوا هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 محمد عطا، وخالد الإسلامبولي قاتل الرئيس المصري أنور السادات.

المصدر : وكالات