ميشال سليمان يعتبر التجسس إرهابا إسرائيليا (الجزيرة-أرشيف)

قال الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم إن الإرهاب والتجسّس وجهان لعملة واحدة، معتبرا الكشف عن شبكات التجسس لإسرائيل في بلاده إنجازا مهما، في وقت اتهم فيه القضاء اللبناني فلسطينيا بالتجسس.

وخلال زيارته اليوم مقرّ قيادة قوى الأمن الداخلي اللبناني قال سليمان، إن التجسس هو إرهاب إسرائيلي.
 
ووصف سليمان الكشف عن شبكات التجسس الإسرائيلية في لبنان  بأنه "إنجاز وطني كبير لقوى الأمن وللجيش وللمديرية العامة للأمن العام".

وقال سليمان إن كشف شبكات التجسّس "يؤشر على مدلولات كبيرة، تبدأ بالخطر الإسرائيلي، الذي لا يزال يعتبر الخطر الأساسي على لبنان وعلى تركيبة الصيغة اللبنانية".

وأضاف أن إسرائيل تريد أن تثبت أنه لا يمكن لطوائف متعددة أن تعيش معًا، متجاورة أو في بلد واحد، فكل الاعتداءات الإسرائيلية والحروب التي تشنها إسرائيل على لبنان تهدف إلى تقسيم اللبنانيين، "وكلما حصل تشنج في لبنان بين الطوائف، فهو يخدم الهدف الإسرائيلي بامتياز، وإسرائيل تغذي هذا الانقسام بشكل دائم".
ضبط معدات حديثة لدى شبكات التجسس الإسرائيلية في لبنان

وخاطب الرئيس اللبناني القوى الأمنية قائلا إن ما قمتم به، هو استكمال لتحرير لبنان من إسرائيل، لأن لبنان لا يتحرر إلا بتحريره أيضا من شبكات العمالة والتجسس، واستكمال هزيمة إسرائيل كما هزمت في حرب يوليو/تموز 2006 وفي عام 2000، في إشارة إلى تاريخ انسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان والبقاع الغربي.



انتصارات
وقال سليمان إن القوى الأمنية أثبتت أنها تواصل هزيمة الجيش الإسرائيلي وأكثر من ذلك، فهي تثبت بشكل واضح ضرورة وجود الدولة باعتبارها حاضنة للجميع وحامية لهم، للشعب اللبناني وللمقاومة اللبنانية، وهذا المبدأ يعتبر ركيزة أساسية من ركائز الإستراتيجية الدفاعية.

وأشار إلى أن التنسيق بين الدول الشقيقة والصديقة المجاورة، هو أمر حيوي لمكافحة الجريمة، مضيفا أنه علينا ألا نتردد في هذا الأمر، فكل ما من شأنه تعزيز أمننا، من واجبنا القيام به.

وأضاف إذا حمينا أمن سوريا ، وحمت سوريا أمننا، نستطيع التوصل إلى نتائج كبيرة، وقد ثبت أن التنسيق الذي حصل في السابق ساهم في عزل وإلقاء القبض على بعض الإرهابيين من جراء اكتشاف جزء منهم في سوريا، وتبادل المعلومات أدى إلى كشف قسم آخر هنا (في لبنان) وتوقيفه.



إنجاز
وأبلغ المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي الرئيس سليمان أن قوى الأمن فككت عددًا من شبكات التجسس الإسرائيلية، خلال فترة وجيزة كما فككت مديرية المخابرات في الجيش والأجهزة الأمنية الأخرى عددا آخر من الشبكات.

"
ميشال سليمان: إذا حمينا أمن سوريا، وحمت سوريا أمننا، نستطيع التوصل إلى نتائج كبيرة

"


وقال ريفي إن ما تم إنجازه ليس عملية عادية، ولا مهمة روتينية، إنه إنجاز نوعي، سيؤدي إلى ضرب بنية التجسّس  الكاملة للعدو الإسرائيلي، وسيحرمه من بعض عيونه وآذانه وأياديه.

 وكان ريفي قد توقع أول من أمس أن تؤدي التحقيقات اللبنانية في شبكات التجسس -التي لم تنته بعد- إلى مزيد من التوقيفات.
 
اتهام
من جهته ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر اليوم على فلسطيني بتهمة التجسس لإسرائيل.

وأوضحت مصادر قضائية أن القاضي صقر ادعى على الموقوف الفلسطيني خالد عبد الله القل بجرم التعامل مع العدو الإسرائيلي وإعطائه معلومات عن مراكز مدنية وعسكرية وشخصيات سياسية وحزبية.

ويأتي الادعاء ضمن سلسلة ادعاءات للقضاء العسكري على أشخاص كانوا قد اعتقلوا منذ شهر أبريل/نيسان الماضي بتهمة التعامل مع إسرائيل.

وبين المعتقلين الذين بلغ عددهم نحو 40 بينهم رئيس بلدية سابق في وادي البقاع شرق لبنان إضافة إلى عقيدين في الجيش اللبناني وعميد متقاعد في الأمن العام وآخر في الجمارك.

المصدر : وكالات