إسرائيل تقول إن نحو سبعة آلاف مهاجر أفريقي عبروا إليها من مصر (رويترز-أرشيف)
قتلت الشرطة المصرية مهاجرا أفريقيا وأصابت اثنين آخرين أحدهما فتى في الخامسة عشرة من عمره, عندما حاولوا التسلل إلى إسرائيل عبر سيناء.
 
وأوضحت مصادر أمنية لرويترز أن الشرطة رصدت الرجال الثلاثة وهم يحاولون التسلسل عبر الحدود عند العلامة رقم 10 جنوبي معبر رفح بحوالي عشرة كيلومترات وأمرتهم بالتوقف وفتحت النار عليهم عندما رفضوا.
 
وذكر مصدر أمني أن أحد من ألقي القبض عليهما من بين المصابين أبلغ الشرطة بأن كلا منهما دفع نحو 500 دولار لمهربين جاؤوا بهم إلى الحدود.
 
وهذا هو ثاني مهاجر أفريقي يلقى حتفه على الحدود المصرية في أقل من أسبوع والثالث هذا الشهر. كما أصيب عدد آخر وألقي القبض على حوالي مائتين خلال الأسابيع الأربعة الماضية.
 
يشار في هذا السياق إلى أن مصر تتعرض لضغوط منذ نحو عامين لوقف تدفق المهاجرين الأفارقة الذين يحاولون عبور الحدود إلى إسرائيل.
 
وطبقا لرويترز, فقد قتلت قوات الأمن المصرية بالرصاص 28 مهاجرا على الأقل على الحدود العام الماضي ورحلت مئات من طالبي حق اللجوء من الإريتريين إلى أسمرا، رغم اعتراضات الأمم المتحدة التي تخشى أن يواجهوا التعذيب في بلادهم.
 
كما اتهمت منظمات دولية قوات الأمن المصرية بالإفراط في استخدام القوة في محاولة للتصدي لعمليات التسلل.
 
كما تقول إسرائيل إن أكثر من 7 آلاف مهاجر أفريقي تسللوا إليها عبر الحدود المصرية خلال الأعوام القليلة الماضية.

المصدر : وكالات