الحريري يستشير والجيش يستنفر
آخر تحديث: 2009/6/29 الساعة 01:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/29 الساعة 01:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/7 هـ

الحريري يستشير والجيش يستنفر

هدد الجيش اللبناني بفتح النار على أي مسلح يظهر في الشارع (رويترز)

هدد الجيش اللبناني بأنه سيفتح النار على أي شخص مسلح يظهر في الشوارع، بعد اشتباك قصير وقع بين مناصرين لحركة أمل وآخرين مناصرين لتيار المستقبل في العاصمة بيروت وأدى الى مقتل امرأة. يأتي ذلك فيما بدأ رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري مشاورات لتأليف حكومته.

وقال بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني إن الأوامر أعطيت للجيش بفتح النار على أي شخص يظهر مسلحا في الشوارع وإنه لن يتهاون مع أي خرق للأمن.
 
ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني قوله إن هذا الاشتباك حادث فردي بين مؤيدي الجماعتين وقع بسبب الانتخابات في لبنان ولا علاقة لقادة الجماعتين به.

وكانت امرأة قتلت وأصيب آخرون بجروح في اشتباكات مسلحة وقعت بين مناصرين لتيار المستقبل الذي يتزعمه الحريري وآخرون موالون لحركة أمل التابعة لرئيس مجلس النواب نبيه بري. وقد انطلقت النيران في منطقة عائشة بكار غربي بيروت قبل أن يتدخل الجيش لاحتواء الموقف.

وقالت مصادر أمنية إن امرأة لقيت مصرعها بعد أن أصيبت برصاصة طائشة في الاشتباك، في حين أصيب آخرون في الاشتباكات التي استعملت فيها الأسلحة الرشاشة، كما سمع صوت قذيفة صاروخية.

وأوضحت مراسلة الجزيرة في بيروت بشرى عبد الصمد أن الاشتباكات وقعت في عائشة بكار، وهي منطقة تماس غربي بيروت، بين أنصار تيار المستقبل الذي يقوده سعد الحريري وحركة أمل التي يتزعمها نبيه بري.

وقالت المراسلة إن تلك الاشتباكات كانت محدودة وتعود شراراتها الأولى إلى الاحتفالات التي انطلقت مع إعادة انتخاب بري رئيسا لمجلس النواب الخميس الماضي وتجددت بتعيين الحريري أمس السبت رئيسا للوزراء.

"
تعهد الحريري في كلمة له عقب لقائه سليمان بتشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل فيها الكتل النيابية الرئيسة، لكنه ألمح إلى رفضه مطلب المعارضة بالثلث المعطل 
"
مشاورات وزارية
أما على الصعيد السياسي، فقد التقى رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أسلافه من رؤساء الحكومات اللبنانية السابقين، وفق تقليد سياسي يبدأ فيه الرئيس المكلف مشاوراته لتشكيل الحكومة. ويتوقع أن يبدأ الحريري مشاوراته رسميا صباح الاثنين.

وكان الحريري قد كلف السبت من قبل الرئيس ميشال سليمان بتشكيل الحكومة الجديدة. وألمح زعيم الأغلبية النيابية عقب تكليفه مباشرة إلى رفض مطلب المعارضة باعتماد التمثيل النسبي للكتل أو ما يسمى بالثلث الضامن أو المعطل في حكومته.

وتعهد الحريري في كلمة له عقب لقائه سليمان بتشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل فيها الكتل النيابية الرئيسة، لكنه أكد أن هذه الحكومة ستكون "متجانسة وقادرة على العمل والإنتاج، وستكون حكومة للإنجاز بعيدا عن أي عرقلة أو شلل".

وكان الرئيس اللبناني قد أصدر مرسوما رئاسيا بتعيين الحريري بعد أن رشحه 86 نائبا من أصل 128 عضوا في مجلس النواب في الاستشارات النيابية التي أجراها سليمان لمدة يومين. وكانت حركة "14 آذار" التي يقودها الحريري قد فازت في وقت سابق من هذا الشهر في الانتخابات البرلمانية.
المصدر : الجزيرة + وكالات