الاعتقالات تتصدر حوار فتح وحماس
آخر تحديث: 2009/6/28 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/28 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/6 هـ

الاعتقالات تتصدر حوار فتح وحماس

فرص نجاح حوار فتح وحماس لا تزال غير معروفة رغم قرب مهلة إنهائه (الجزيرة-أرشيف) 

هيمن ملف المعتقلين في الضفة والقطاع على جولة الحوار السادسة التي انعقدت اليوم في القاهرة بين حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

 

وقال مراسل الجزيرة إن جولة الحوار التي جرت اليوم أسفرت عن تشكيل لجنة خاصة لبحث قضية المعتقلين، وأشار إلى أن حركة حماس قدمت إلى الجانب المصري ووفد فتح قائمة بأسماء 150 من كوادر حماس فى الضفة تم اعتقالهم في الأيام العشرة الأخيرة، وذلك فيما تقول حركة فتح من جانبها إن 109 من عناصرها اعتقلوا في القطاع.

 

وقال عضو وفد حركة فتح لحوار القاهرة عزام الأحمد، عقب الاجتماع، إنه تم تفعيل لجنة خاصة بمعالجة ملف الاعتقال السياسي وإنهاء الحملات الإعلامية والتي تم الاتفاق على تشكيلها في القاهرة قبيل الحوار.

 

وتصر حماس على أن أي اتفاق بشأن القضايا المطروحة على طاولة الحوار مرهون بإطلاق جميع معتقليها من سجون الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية.

 

اعتقال وإفراج
ومع بدء الحوار قالت حركة حماس إن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية
بالضفة الغربية اعتقلت أمس 22 من أنصارها في محافظات الضفة المختلفة. وذكر بيان للحركة أن بين المعتقلين أساتذة ومهندسين وطلبة وأسيرا سابقا في سجون الاحتلال.

 

وفي هذا السياق أيضا، أعلنت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة بقطاع غزة أنها أطلقت اليوم الأحد سراح 20 من عناصر حركة فتح في القطاع "حرصا منها على إنجاح الحوار الفلسطيني".

 

وأشارت مصادر إلى أن وفدي فتح وحماس سيلتقيان مدير جهاز المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان مساء اليوم أو غدا الاثنين.

 

ويرأس وفد فتح أحمد قريع ويضم نبيل شعث وزكريا الأغا وعزام الأحمد وسعد الكرنز وماجد فرج وسمير المشهراوي، في حين يقود موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس وفد الحركة الذي يضم القيادي محمود الزهار وعماد العلمي ومحمد نصر وخليل الحية ونزار عوض الله وعزت الرشق.

 

وفي هذا الإطار، نفى المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري تقارير صحفية عن طلب الحركة تأجيل الجلسة الختامية للحوار الوطني الفلسطيني الذي ترعاه مصر لمدة شهر.

 

وكانت مصادر فلسطينية قالت في سياق تصريحات صحفية إن حركة حماس تدرس مطالبة مصر بتأجيل الجولة الأخيرة من الحوار الفلسطيني المقرر انعقادها في الخامس من يوليو/تموز المقبل لمدة شهر على الأقل إلى حين حسم قضية المعتقلين بالضفة الغربية.

 

عقبة أساسية

وكان رئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية قد اعتبر أن ما يجري في الضفة الغربية "يضع مؤشرات سلبية وعقبة أساسية أمام فرص التوصل إلى اتفاق مصالحة فلسطينية ونجاح الحوار".
 
وأشار هنية في تصريحات للصحفيين أثناء تفقده العمل في معبر رفح السبت، إلى أن الحوار قطع شوطا طويلا وكبيرا وأن الأطراف المتحاورة وتحديدا فتح وحماس اتفقت على قضايا كثيرة ومهمة.

 

وأضاف "لكن ما زالت هناك قضايا جوهرية وأساسية عالقة يمكن الاتفاق عليها لاحقا".
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات