السلطات الأمنية قالت إن المعتقلين الخمسة ينشطون بين المغرب وإسبانيا (الفرنسية-أرشيف)

قالت السلطات المغربية الجمعة إنها أوقفت خمسة مشتبه فيهم بالإرهاب كانوا ينشطون بين شمال المغرب وإسبانيا القريبة ويهدفون إلى قلب نظام الحكم وتعويضه بدولة الخلافة الإسلامية.
 
وأوضح مصدر أمني رفض نشر اسمه لوكالة رويترز، أن المشتبه فيهم الخمسة ينحدرون ويقطنون في مدينة سبتة التابعة لإسبانيا والواقعة في الأراضي المغربية.
 
وأضاف المصدر أن زعيم الخلية يدعى أبو ياسين وسبق أن قضى سنتين في السجن لعلاقته بجماعة "أنصار المهدي" التي يتزعمها حسن الخطاب الذي حكم عليه بالسجن 25 سنة حيث اتهمته لسلطات باستقطاب عناصر في الجيش والشرطة والتخطيط لتفجير مواقع سياحية في المملكة.
 
وكانت يومية الصباح المغربية الصادرة الجمعة ذكرت أن الخلية الجديدة كانت تستعد لتنفيذ تفجيرات بواسطة سيارات مفخخة وأنها تلقت تدريبات بمعسكرات تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
 
وكثف المغرب من تعاونه الأمني مع إسبانيا بعد ضلوع مغاربة في تفجيرات قطارات مدريد عام 2004 التي خلفت 191 قتيلا. ويوجد مغربيان رهن الاعتقال بإسبانيا فيما يتصل بهذه التفجيرات.
 
كما لا يزال المسؤولون الأمنيون وقضاة الدولتين يتبادلون الزيارات للكشف عن مشتبه فيهم في علاقة بتلك التفجيرات وتفجيرات الدار البيضاء عام 2003 التي خلفت 45 قتيلا. ويوجد أكثر من ألف إسلامي معتقل في السجون المغربية منذ تفجيرات الدار البيضاء.

المصدر : وكالات