مشعل: أقوال أوباما تحتاج أفعالا
آخر تحديث: 2009/6/25 الساعة 19:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/25 الساعة 19:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/3 هـ

مشعل: أقوال أوباما تحتاج أفعالا

خالد مشعل: قرار حماس في كل مؤسساتها هو العمل على سرعة إنجاز الحوار الفلسطيني (الجزيرة نت)

اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل اليوم الخميس أن خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما شهد تغييرا يذكر، لكنه يحتاج أفعالا تؤكده على أرض الواقع.
 
وقال مشعل إن حديث أوباما عن تجميد الاستيطان وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة أمر جيد، لكنه ليس كافيا.
 
وقال إنه يقدر "لغة أوباما الجديدة تجاه حماس، وهي خطوة أولى في الاتجاه الصحيح"، مضيفا "مستعدون للتعاون مع أي جهود دولية إذا توافرت الإرادة الأميركية لإنهاء الاحتلال".
 
جاء ذلك في خطاب ألقاه مشعل اليوم من العاصمة السورية دمشق تحدث فيه
عن آخر تطورات المستجدات السياسية في الشرق الأوسط.
 
وأضاف مشعل أن حديث أوباما عن تجميد الاستيطان أمر جيد ولكنه ليس كافيا، مشيرا إلى أن الغرب يتحمل مسؤولية كبيرة عن "التطرف والعناد" الإسرائيلي، ولتجاهله الحديث عن المحرقة المتواصلة منذ عقود ضد الشعب الفلسطيني.
 
وفي حديثه عن المصالحة الفلسطينية قال إن أهميتها تنبع من كونها ضرورة وطنية لإنهاء الانقسام، مضيفا أن "قرار حماس في كل مؤسساتها هو العمل على سرعة إنجاز الحوار الفلسطيني".
 
لكنه قال إن معتقلي الحركة يتعرضون للتعذيب في سجون السلطة بالضفة الغربية، وإن "هناك ممارسات مخجلة في الضفة الغربية تجري تحت إشراف الجنرال دايتون"، مضيفا أن ما تفعله الأجهزة الأمنية التي بناها دايتون هو العقبة الأكبر أمام المصالحة.
 
وقال مشعل إنه يقبل مؤقتا بدولة فلسطينية عاصمتها القدس على حدود ما قبل 1967، لكنه يرفض مبدأ التوطين ويؤكد قدسية حق العودة لجميع اللاجئين.
 
كما رد على الخطاب الأخير الذي ألقاه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وقال "إننا نرفض الموقف الإسرائيلي الذي جاء في خطاب نتنياهو عن الحقوق الفلسطينية جملة وتفصيلا"، مضيفا أن نتنياهو قلب الطاولة على الجميع فلماذا تبقى خياراتنا مكشوفة بلا مناورة؟!". 
 
وأكد مشعل رفضه "يهودية" إسرائيل، وحذر من أي تهاون فلسطيني أو عربي في هذا الشأن، كما دعا لرسم إستراتيجية عربية فلسطينية لمواجهة إسرائيل.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات