أويس يهاجم شريف ويتوعد بحرب عصابات
آخر تحديث: 2009/6/25 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :بوتين: اتفقنا على الخطوات الأولى لإجراء حوار شامل بين كل السوريين
آخر تحديث: 2009/6/25 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/3 هـ

أويس يهاجم شريف ويتوعد بحرب عصابات

 حسن طاهر أويس توعد بالعودة لحرب العصابات (الجزيرة نت)

جبريل يوسف علي-مقديشو
 
قلل رئيس الحزب الإسلامي حسن طاهر أويس من أهمية قرار الحكومة الصومالية فرض حالة الطوارئ في البلاد، وحذر في الوقت نفسه كينيا ودول الجوار من التدخل في شؤون الصومال.
 
وقال أويس في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقديشو إن الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد "لا يسيطر على أي منطقة من الصومال حتى يفرض حالة طوارئ عليها".
 
وكان شريف صادق على قرار مجلس الوزراء الصومالي إعلان حالة الطوارئ في البلاد، وطالب البرلمان بالموافقة على القرار في أقرب فرصة.
 
واعتبر محللون بمقديشو في تصريحات للجزيرة نت أن حكومة شريف -التي وصفوها بالطرف الضعيف في المعادلة الصومالية- تفتقر إلى جيش منظم وشرطة ونظام الحكم حيث تنعدم فيها أساسيات الحكومات.
 
وتعاني أيضا -تضيف المصادر- من غياب مؤسسات دستورية ومؤسسات قضائية من قضاة ومحاكم مدنية وعسكرية في المناطق التي تسيطر عليها.
 
حرب عصابات
وفي سياق متصل جدد أويس التأكيد على أن حزبه سيقاتل أي قوات أجنبية تأتي إلى الصومال، وحذر كينيا ودول الجوار من التدخل في الشؤون الصومالية.
 
وأعرب أويس عن الاستعداد للعودة إلى قيادة حروب العصابات التي شنها الإسلاميون على القوات الإثيوبية التي انسحبت من الصومال بداية العام الجاري.
 
شريف شيخ أحمد طالب البرلمان بالموافقة على حالة الطوارئ (الفرنسية-أرشيف)
وجاء ذلك ردا على مطالبة الحكومة الصومالية دول الجوار بالتدخل عسكريا في الصومال من أجل ما عدته مساعدة الشعب والحكومة ضد هجمات من سمتهم بالإرهابيين، في إشارة إلى الحزب الإسلامي وحركة الشباب المجاهدين اللذين يعارضان حكومة شريف بشدة معتبرين أنها حكومة عميلة.
 
وطالب أويس القوات الأفريقية المنتشرة حاليا بمقديشو بالرحيل والعودة إلى بلدانها، واعتبر أنه لا توجد ضرورة تحتم على أي دولة التدخل في الصومال.
 
وأوضح أن "السبب الرئيسي وراء حربنا ضد القوات الأفريقية هو أنهم لم يأتوا إلى الصومال بموافقة الشعب ولا عبر حوار مع الصوماليين"، وحمل تلك القوات مسؤولية الخسائر البشرية التي وقعت في المعارك الأخيرة بمقديشو.
 
وقال إن تلك القوات تقصف مواقع المدنيين لتأليب الشعب على من سماهم بالمجاهدين، مشيرا في هذا الصدد إلى المعاناة التي يعيشها الشعب الصومالي نتيجة أعمال العنف. ودعا الجاليات الصومالية في المهجر والتجار والشعب لمساعدة إخوانهم.
 
وكانت الإدارة الأميركية قد وضعت أويس في لائحتها للإرهاب وتتهمه بالعلاقة مع تنظيم القاعدة.
المصدر : الجزيرة

التعليقات