السفينة الإيطالية أكيلي لاورو التي اختطفت عام 1985 (الفرنسية-أرشيف)

أفاد الأسير الفلسطيني السابق عبد الناصر فروانة بأن أحد المخططين والمنفذين لعملية اختطاف السفينة الإيطالية (أكيلي لاورو) عام 1985 توفي الاثنين الماضي في أحد السجون الإيطالية.
 
وذكرت الشرطة الإيطالية أن السوري خالد حسين أحد المسؤولين عن تنفيذ عملية اختطاف السفينة قد لفظ أنفاسه الأخيرة في سجن "بنيفينتو" جنوب غرب إيطاليا، ورجحت أن تكون الوفاة طبيعية بسبب أزمة قلبية دهمته ليلا.

وأوضح فروانة، وهو ناشط مختص في شؤون الأسرى، أن خالد حسين من مواليد اللاذقية عام 1935، وكان قد انتمى إلى الثورة الفلسطينية من خلال جبهة تحرير فلسطين بزعامة (أبو العباس)، واعتقل على خلفية مشاركته في عملية اختطاف السفينة، ليمضى أكثر من عقدين من عمره داخل السجن الإيطالي إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.
 
وذكر فروانة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن المعتقل السوري خالد حسين كان يقضي حكما بالسجن مدى الحياة لمشاركته في اختطاف السفينة المذكورة في عرض البحر المتوسط لدى إبحارها من ميناء الإسكندرية المصري متجهة إلى بورسعيد فى طريقها إلى الأردن في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 1985.
 
وكان قد حوكم المختطفون في إيطاليا وصدرت بحقهم أحكام مختلفة بالسجن الفعلي، وقد أفرج القضاء الإيطالي في 29 أبريل/ نيسان الماضي عن زعيم المجموعة ويدعى يوسف ماجد الملقي بعد 24 عاما في السجن وطرد من الأراضي الإيطالية، ومن قبله أفرج عن عبد اللطيف إبراهيم فطاير بعد أن أمضى 21 عاما سجينا وطرد خارج إيطاليا أيضا.

المصدر : الجزيرة