الدويك تعرض للاعتقال خمس مرات (الفرنسية)
ولد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز سالم مرتضى الدويك عام 1948 في القاهرة لأب فلسطيني وأم مصرية، وهو متزوج وأب لسبعة أبناء وبنات.
 
ويعتبر أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين في فلسطين، وانتمى مبكرا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
يحمل الدويك شهادة الدكتوراه في التخطيط الإقليمي والعمراني من جامعة بنسلفانيا الأميركية.

أسس وترأس قسم الجغرافيا في جامعة النجاح، وله عدة مؤلفات منها كتاب "المجتمع الفلسطيني".
 
تعرض الدويك للاعتقال خمس مرات، وأبعده الاحتلال الإسرائيلي إلى مرج الزهور عام 1992 مع 415 آخرين.
 
انتخب يوم 18 فبراير/شباط 2006 رئيسا للمجلس التشريعي الفلسطيني، ثم اعتقله جيش الاحتلال الإسرائيلي من منزله يوم 29 يونيو/حزيران من العام نفسه.
 
وفي 16 ديسمبر/كانون الأول 2008 أصدرت محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية حكما عليه بالسجن ثلاث سنوات نافذة وسنتين أخريين مع وقف التنفيذ، وذلك بتهمة العضوية بكتلة الإصلاح والتغيير التابعة لحركة حماس.
 
أفرجت عنه سلطات الاحتلال الإسرائيلي في 23 يونيو/حزيران 2009  بعد رفض المحكمة العسكرية الإسرائيلية في قاعدة عوفر طلب الادعاء العسكري تمديد فترة حبس الدويك -المقرر أن تنتهي في أغسطس/آب 2009 - لستة


أشهر إضافية.

المصدر : الجزيرة