الشارع المصري يشهد العديد من التوترات الطائفية (الفرنسية-أرشيف)

ارتفعت حصيلة ضحايا اشتباكات طائفية في مصر بين مسلمين ومسيحيين في قرية عزبة بشرى جنوب القاهرة إلى 18 شخصا، أحد عشر منهم مسلمون، في حين اعتقلت الشرطة 35 شخصا خلال الاضطرابات.

وبدأت الاشتباكات التي استخدمت فيها الحجارة أمس عندما منع مسلمون أسرا مسيحية من دخول بيت في القرية الواقعة في محافظة بني سويف لإقامة صلوات الأحد.

ويقول سكان محليون إن البيت مملوك لرجل دين مسيحي يدعى القمص إسحق كستور، وإن مصادمات مماثلة وقعت في البيت ذاته للسبب نفسه العام الماضي.

وذكر شاهد أن المحتجين حطموا سيارة القمص, في حين قال مصدر أمني إن تعزيزات من الشرطة انتقلت إلى القرية وفصلت بين الجانبين.

واعتقلت الشرطة 35 من المشتبكين، أغلبهم مسلمون، وفرضت إجراءات أمنية حول بيوت المسيحيين الذين يقدر عددهم بنحو 200 من بين نحو أربعة آلاف نسمة هم سكان القرية.

ويشكل الأقباط ما بين 6% و10% من سكان مصر البالغ عددهم 80 مليون نسمة.

المصدر : وكالات