السلطات اليمنية تنقل جثث مخطوفات عثر عليهن مقتولات يوم 15 الجاري (الفرنسية-أرشيف)

نفى المكتب الإعلامي لزعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي أن يكونوا قد تسلموا أيا من الأجانب الستة الذين خُطفوا الأسبوع الماضي في صعدة شمالي اليمن.

وقال الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام للجزيرة إنه ليست لديه معلومات  عن الأجانب الستة على الإطلاق.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد ذكرت نقلا عن مصدرين قبلي وأمني قولهما إن الرهائن الأجانب الستة أحياء وسلموا إلى أحد قادة الحوثيين.

وقال المصدر القبلي إن الأجانب الستة عثر عليهم أحياء وهم موجودون في منطقة رزمات بصعدة، وجرى تسليمهم إلى عبد الله الريزاني القيادي بجماعة الحوثيين بعدما أوقفوا خاطفيهم.

وأكد المصدر الأمني من جهته هذه المعلومات، مضيفا أن الحوثيين يرفضون تسليم الأجانب والخاطفين.

والأجانب هم خمسة ألمان وبريطاني كانوا ضمن مجموعة من تسعة أعلنت السلطات اليمنية يوم 14 يونيو/حزيران الجاري خطفهم، ثم عثر بعد يوم على جثث ثلاثة منهم وهم ألمانيتان وكورية جنوبية.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين باستمرار بالمسؤولية عن بعض عمليات الاختطاف وأعمال القتل، وهو ما ينفيه قادة التمرد الحوثي.

وكثيرا ما يُختطف الأجانب في اليمن على يد رجال القبائل بهدف الضغط على الحكومة ومقايضتهم بالمال.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية