عزام الأحمد وعمر عبد الرازق (يسار) بعد جلسة حوار بين حماس وفتح بالضفة (الفرنسية-أرشيف)

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) أن الرئيس محمود عباس أمر بالإفراج عن سجناء من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في سجون السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، ولكن حماس لم تؤكد أو تنف الإفراج عن معتقلين لها وقالت إنه تم اعتقال 39 من أعضائها في أنحاء متفرقة من الضفة.

 

ونقل مراسل الجزيرة في فلسطين عن رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي عزام الأحمد أنه أُفرِج صباح اليوم الأحد عن عشرين شخصا من حركة حماس، وهم الدفعة الثانية خلال أسبوع. وأكد الأحمد للجزيرة أن ذلك تم بإيعاز من الرئيس الفلسطيني إلى أجهزة الأمن بالإفراج عن سجناء من حماس "لا يشكلون خطرا على النظام والأمن العام".

 

ولكن عضو المجلس التشريعي عن حركة حماس عمر عبد الرازق أكد أن نواب الحركة في الضفة الغربية لم يتسلموا من السلطة الفلسطينية أي قائمة بأسماء معتقلين من الحركة أعلن الإفراج عنهم اليوم.

 

وقال في اتصال مع الجزيرة إنه لا يمكن تأكيد أو نفي قيام الأجهزة الأمنية بالإفراج عن معتقلين من حركة حماس إلا أنه وفق قائمة تم تداولها اليوم بأسماء من سيفرج عنهم هناك أربعة أشخاص على الأقل أفرج عنهم قبل شهر على الأقل.

 

اعتقالات جديدة
وفي هذا السياق أكدت حركة حماس أن 39 من أعضائها تم اعتقالهم بالضفة الغربية في الأربع والعشرين ساعة الماضية "بينهم خمسة أعضاء في مجالس بلدية وثلاثة أسرى محرّرين وخمسة معلمين وطالبان جامعيان ومهندسان وإمامان في مساجد"، مضيفة أن مسلسل التعذيب استمر في سجون أجهزة الأمن الفلسطينية.

 

وقالت حماس في بيان لها اليوم إن "الاعتقالات طالت نائب رئيس بلدية قلقيلية هاشم المصري (50 عاما) وهو أسير محرّر من السجون الإسرائيلية من أمام مبنى البلدية، وعضوي المجلس بلال سويلم بعد مداهمة مكان عمله، وناصر عودة (40 عاما) بعد اقتحام مكان عمله".

 

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن "استمرار الاعتقالات لا يبشِّر بخير، ويؤكد عدم جدية الطرف الآخر في المصالحة".

 

وطالب بالإفراج الفعلي عن جميع المعتقلين في الضفة الغربية للوصول لاتفاق مصالحة ينهي الانقسام ويوحد الشعب الفلسطيني في وجه الهجمة الصهيونية التي باتت تعصف بكل حقوقنا الفلسطينية.

 

وسبق أن نفت حركة حماس الخميس أنباء أكدها عزام الأحمد للجزيرة عن الإفراج عن 20 معتقلا آخرين من حماس تنفيذا لاتفاق لجنة المصالحة الهادف لإنهاء ملف الاعتقال السياسي، وقال الأحمد حينها إنه سلم بنفسه قائمة بأسماء المفرج عنهم لقيادة حماس.

 

وكان النائب عن حماس إسماعيل الأشقر قال في مؤتمر صحفي عقد الخميس في غزة إن "حديث فتح عن الإفراج عن عشرين معتقلا من مجموع حوالي 760 معتقلا يعانون أشد ألوان التعذيب، فيه نوع من الاستهتار بعقول الآخرين".


جدير بالذكر أن حماس وفتح أعلنتا قبل أيام عن تبادل قوائم المعتقلين السياسيين بعد اجتماعين مشتركين للجنة المصالحة برعاية مصرية في رام الله وغزة لتهيئة أجواء الحوار الفلسطيني المرتقب في القاهرة مطلع الشهر المقبل.

المصدر : الجزيرة