ولد فال: "داكار" عالج وضعا استثنائيا
آخر تحديث: 2009/6/21 الساعة 22:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/21 الساعة 22:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/28 هـ

ولد فال: "داكار" عالج وضعا استثنائيا

إعلي ولد محمد فال دعا إلى التمسك باتفاق داكار (الجزيرة نت)

قال المترشح للانتخابات الرئاسية الموريتانية إعلي ولد محمد فال، إن اتفاق داكار "كان علاجا لوضعية استثنائية"، وإن "على الجميع التمسك به".

واعتبر في مقابلة مع الجزيرة نت أن الأزمة السياسية التي تعيشها موريتانيا لا ترجع لنقص في الدستور الموريتاني وإنما هي "مجرد تعثر يصيب البدايات".

وعبر ولد محمد فال -الذي حكم موريتانيا بين 2005 و2007 إثر انقلاب عسكري- عن رفضه لأسلوب الانقلابات، مؤكدا أن الاحتكام إلى صناديق الاقتراع هو "الطريقة الوحيدة المقبولة في هذا العصر"، لكنه اعتبر أن " الجيش هو عماد البلد وحاميه".

وقال ولد محمد فال إن إبعاد شبح الانقلابات يتم من خلال "إرساء العدالة الاجتماعية، ونشر روح التسامح وقبول الآخر وسيادة القانون".

ونفى ولد محمد فال أي مسؤولية له عن العلاقات بين موريتانيا وإسرائيل. وقال إن تعاطيه مع هذه العلاقة سيتم "تبعا لسير القضية الفلسطينية"، وانطلاقا من اعتبار موريتانيا جزءا من العالم العربي.

وفي رده على سؤال حول موقفه من تشكيل حزب إسلامي، قال إن "الديمقراطية التعددية تتسع للجميع ولا مجال لأي إقصاء".

وقال إن الوضعية السياسية في موريتانيا جعلته "أمام مسؤولية تاريخية من الصعب التنصل منها"، وإن ذلك ما فعه للترشح للرئاسة في موريتانيا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات