ستة قتلى سقطوا في اشتباكات قلقيلية بين الشرطة الفلسطينية ونشطاء من حماس (الفرنسية)

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) السلطة الفلسطينية بقتل عدد من المواطنين وخطف عشرات آخرين من أنصار وقيادات الحركة خلال شهر مايو/أيار الماضي، كما قالت إن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت الشهر الماضي سبعة مواطنين ونفذت 90 عملية توغل جلها في الضفة الغربية.
 
وقالت الحركة في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي وتلقت الجزيرة نت نسخة منه إنه "في الوقت الذي يتطلع فيه الشعب الفلسطيني لإنهاء حالة الانقسام تقوم سلطة رام الله وأجهزتها الأمنية التابعة لـ(الرئيس الفلسطيني) محمود عباس بعمل كل ما من شأنه تعطيل مسيرة الحوار والعمل على استمرار الانقسام لصالح أجندة فئوية ومصالح شخصية مرتبطة بالاحتلال".
 
وأضاف البيان أن السلطة تقوم "مع اقتراب جولات الحوار" الوطني في القاهرة "بإضافات نوعية من اعتداءاتها على حركة حماس"، مشيراً إلى أن حادثة قليقلية -التي قتل فيها ستة أشخاص من الجانبين- "تأتي استمراراً لسياسة التصفية التي تمارسها حكومة رام الله بحق مجاهدي حركة حماس".
 
واتهم السلطة "باغتيال ثلاثة من المجاهدين" بينهم اثنان من قادة القسام في الضفة الغربية، "تنفيذاً للاتفاقات الأمنية مع العدو الصهيوني، وبإشراف الجنرال الأميركي كيث دايتون الذي يقود الأجهزة الأمنية في الضفة".
 
وجاء فيه كذلك أن السلطة الفلسطينية واصلت حملتها "ضد أبناء ومؤسسات حركة حماس والمقاومة الفلسطينية"، وأنها خطفت 248 شخصاً من أنصار وأفراد وقيادات الحركة، واثنين من قيادات المقاومة الفلسطينية.
 
وتتبادل حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) الاتهامات باعتقال نشطاء منهما، والتوترات محتدمة بينهما منذ سيطرة حماس على قطاع غزة في يونيو/حزيران 2007 بعد أن طردت الحركة القوات الموالية لعباس.
 
عمليات الاحتلال
من ناحية ثانية ذكر بيان الحركة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت سبعة مواطنين خلال الشهر الماضي، أربعة منهم من قطاع غزة والباقون من الضفة الغربية، وأنها نفذت 90 عملية توغل 89 منها في الضفة وواحدة في القطاع، كما اعتقلت 108 مواطنين 13 منهم من القطاع والباقين من الضفة.
 
وأشار كذلك إلى استمرار معاناة أهالي قطاع غزة جراء الحصار "من تدمير للاقتصاد وحصد للأرواح"، وقال إن عدد شهداء الحصار بلغ مع نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي 338 شخصاً منذ بداية الحصار على القطاع، وعشرة أشخاص خلال الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة