مناطق عديدة حول المسجد الأقصى أغلقتها إسرائيل (الجزيرة-أرشيف)

حذرت مؤسسة إسلامية فلسطينية اليوم من نية السلطات الإسرائيلية الشروع في إغلاق ليلي لأجزاء من المسجد الأقصى بالقدس بحجة إعلان منطقة الحرم القدسي مغلقة أمنيا بسبب وجود قوات الشرطة فيها.
 
وقالت مؤسسة "الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها "إن الشرطة الإسرائيلية أغلقت الليلة الماضية أجزاء من المسجد الأقصى ومنعت المصلين وحراس المسجد من الدخول أو الاقتراب بحجة إعلان المنطقة أمنية مغلقة".
 
ونقلت المؤسسة عن شهود عيان لم تسمهم أن المناطق التي أغلقت هي المتحف الإسلامي ومسجد النساء والساحة التي بينهما وتقع هذه المناطق في الجهة الغربية للمسجد.
 
كما تم إغلاق مسطح المصلى المرواني والباب الرئيسي للمصلى ومنطقة الأبواب العملاقة حتى باب الرحمة والساحات المقابلة شرق الأقصى.
 
وأوضحت أن هذه المناطق أغلقت منذ ساعات ما بعد عصر يوم الأربعاء وحتى الساعة السابعة صباح اليوم الخميس.
 
"
المؤسسة قالت إنها تنظر بخطورة شديدة لهذه الإجراءات الاحتلالية التي ينفذ بعضها لأول مرة بهذه الصورة وفي هذه الأوقات المتلاحقة
"
اقتحام
وأضافت المؤسسة أن ثلاثة من الخبراء التابعين لما يسمى بـ"سلطة الآثار الإسرائيلية" اقتحموا نهاية الشهر الماضي بحماية الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى وهم يحملون كاميرات تصوير حديثة.
 
وقام الخبراء بعمليات تصوير للأقصى وخاصة المسجد القديم تحت الجامع القبلي المسقوف ومسطح المصلى المرواني وساحات واسعة من الأقصى.
 
وبحسب المؤسسة اقتحم اثنان من مستخدمي البلدية الإسرائيلية في القدس المسجد الأقصى بحماية الشرطة أيضا وشرعا في عمليات تصوير تلفزيونية واسعة لمسطح المصلى المرواني من كافة الجهات والجوانب كما التقطا صورا مشابهة لمنطقة حوش باب الرحمة داخل المسجد.
 
وقالت المؤسسة "إنها تنظر بخطورة شديدة  لهذه الإجراءات الاحتلالية والتي ينفذ بعضها لأول مرة بهذه الصورة وبهذه الأوقات المتلاحقة" متسائلة عن "ماهية المخططات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى".
 
وأضافت "بتنا نشهد يوميا حملة متصاعدة من استهداف الاحتلال للأقصى حتى بات اليوم في أصعب مراحل الخطر".

المصدر : الألمانية