إيران قالت إنها تدرس دعوة مبارك (رويترز-أرشيف)
أعلنت طهران أنها تدرس دعوة وجهها الرئيس المصري حسني مبارك لنظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد لحضور قمة دول عدم الانحياز المقررة بمدينة شرم الشيخ يومي 15 و16 يوليو/ تموز المقبل.
 
وقال وزير الخارجية منوشهر متكي في مؤتمر صحفي إن مقترح حضور الرئيس للقمة قيد الدراسة.
 
وتطرق متكي للبرنامج النووي، وقال إن بلاده استجابت لكافة المطالب بشأن برنامجها النووي "لكن الغرب صعّد من مطالبه في هذا الشأن".
 
وذكر أن تصرفات الغربيين بهذا الشأن تبعث على التساؤل والشكوك، وأضاف "الغربيون أثاروا الشكوك على شرعية نظامنا لكننا استطعنا نقل الشكوك إلى الإسرائيليين".
 
واعتبر الوزير أن الغرب "سقط في ازدواجية المعايير من خلال دعمه لتعسّف الإسرائيليين، قائلا "الغرب فشل في كافة مخططاته المعادية لإيران".
 
كما طالب الدول الإسلامية بالعمل على وحدة العالم الإسلامي، معتبرا أن ذلك "واجب على جميع الدول والشعوب الإسلامية".

المصدر : يو بي آي