أجهزة مختلفة ضبطت مع الموقوفين بتهمة التجسس لإسرائيل (الجزيرة-أرشيف)

اعتقلت السلطات اللبنانية عقيدا في الجيش اللبناني وضابط جمارك متقاعدا بارزا للاشتباه في تجسسهما لصالح إسرائيل.

والضابط المعتقل هو ثاني ضابط برتبة عقيد يعتقل في أقل من أسبوع في إطار تحقيق يتعلق بالتجسس تمخض عنه توجيه اتهامات ضد 21 مشتبها بهم على الأقل والحصول على عدة اعترافات.

وعرض محققون ما يقولون إنها أدوات تستخدم في التجسس ضبطت في إطار التحقيق. وتقول السلطات اللبنانية إن جاسوسين على الأقل هربا إلى إسرائيل في الأسبوع الماضي وتطالب بتسليمهما.

ويقول مسؤولون أمنيون لبنانيون إن هذه الاعتقالات وجهت ضربة قوية لشبكات التجسس الإسرائيلية في لبنان، وأوضحوا أن الكثير من المشتبه بهم لعبوا أدوارا رئيسة في تحديد أهداف حزب الله التي قصفت في الحرب التي استمرت 34 يوما في العام 2006.

واتهم آخرون بمراقبة مسؤولين بارزين في حزب الله، وهناك مزاعم بأن واحدا منهم على الأقل لعب دورا في اغتيال قائد عسكري في الحزب في العام 2004.

ويدعو حزب الله لإعدام كل المدانين بالتجسس، فيما لم يصدر بعد أي تعليق من إسرائيل على الاتهامات.

المصدر : رويترز