جهود فلسطينية لاحتواء أزمة قلقيلية
آخر تحديث: 2009/6/1 الساعة 16:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزارة الصحة المصرية: 75 جريحا بتفجير استهدف مسجدا شرق بئر العبد بشمال سيناء
آخر تحديث: 2009/6/1 الساعة 16:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/8 هـ

جهود فلسطينية لاحتواء أزمة قلقيلية

شرطي فلسطيني يحرس الشقة التي تم اقتحامها في قلقيلية (رويترز)

تبذل أطراف فلسطينية جهودا داخلية وخارجية للتغلب على الأزمة التي نشبت بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والسلطة الفلسطينية بعد الاشتباك الذي وقع في قلقيلية بالضفة الغربية بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية ونشطاء من الحركة وأدى إلى مقتل ستة أشخاص بينهم اثنان من حماس.

وذكرت مصادر مطلعة لمراسل الجزيرة نت في غزة ضياء الكحلوت أن اتصالات أجرتها فصائل فلسطينية وشخصيات مستقلة مع طرفي المشكلة الداخلية ومع القاهرة راعية الحوار الفلسطيني، للضغط على حماس وفتح لإنهاء الوضع الحالي الذي يهدد بإفشال الحوار والمصالحة الوطنية.

وقال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة د. رباح مهنا إنهم طلبوا عقد اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لبحث الأمر وتدارك مخاطره، مشيرا إلى أنهم سيجتمعون مع حركة حماس وبعض القوى الأخرى اليوم من أجل الموضوع ذاته.

ونبه إلى أن المسؤولين المصريين وعدوا بالتدخل لوقف التصعيد بين حماس وفتح والتدخل بشكل سريع لإنهاء تدهور الأوضاع.

وطالب مهنا بضرورة تشكيل لجنة تحقيق محايدة ومستقلة للنظر في أحداث قلقيلية والخروج برؤية ملزمة للطرفين تنهي الأزمة الحالية، معربا عن خشيته أن تتمدد الأزمة وتستمر ما يؤدي لإعاقة وإفشال الحوار.

من جهته قال ممثل الشخصيات المستقلة في حوارات القاهرة ياسر الوادية إن اتصالات مكثفة جرت مع حركتي حماس وفتح ومع السلطة الفلسطينية في رام الله لإنهاء القضية وعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه.

وقال الوادية في حديث للجزيرة نت إنه من الضروري أن تتم التهدئة في هذا الملف وتهيئة الأجواء للجولة القادمة من حوارات المصالحة الوطنية، مطالبا بضرورة إنهاء ملف الاعتقال السياسي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وبينّ الوادية أن الشعب الفلسطيني يعول على جولات الحوار ويريد أن ينهي الانقسام، لذلك هو غير معني بتصعيد وتأزيم الوضع، مشيرا إلى ضرورة الخروج من هذا الملف بسرعة لحماية مشروع الحوار الداخلي.

البردويل قال إن حماس تدرس تعليق المشاركة بحوار القاهرة (الجزيرة-أرشيف)
دراسة تعليق الحوار
وكانت حماس أعلنت أمس الأحد عقب أحداث قلقيلية أنها تعكف على دراسة تعليق مشاركتها في حوار القاهرة احتجاجا على هذه الجرائم المتلاحقة، وذلك حسبما جاء على لسان القيادي فيها بقطاع غزة والناطق باسم كتلتها البرلمانية صلاح البردويل.

وطالب البردويل القاهرة -التي ترعى الحوار- بإلزام الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوقف الاعتقالات السياسية والإفراج عن كل المعتقلين السياسيين.

في المقابل قال عضو وفد حركة فتح لحوار القاهرة ورئيس كتلتها في المجلس التشريعي الفلسطيني عزام الأحمد إن حماس "حتى الآن ليست لديها إرادة لإنهاء الانقسام، والدليل أن ممثليها في الحوار تحدثوا في الجولة الخامسة صراحة عن أننا كيانان منفصلان ونريد البحث عن الوحدة".

وكانت القاهرة رعت خمس جولات للحوار لم تفض لاتفاق نهائي، لكنها قربت وجهات النظر في بعض القضايا، وكان من المتوقع أن تستأنف جولة حوار سادسة في السابع من يونيو/حزيران الحالي.

وكان ستة فلسطينيين قتلوا، بينهم ناشطان من كتائب القسام الذراع المسلح لحركة حماس وثلاثة من أفراد الأجهزة الأمنية الفلسطينية، إضافة إلى صاحب المبنى الذي تحصنت فيه مجموعة كتائب القسام، في أعنف اشتباكات بين الجانبين في قلقيلية بالضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات