تحذيرات من تصعيد الأوضاع من قبل المستوطنين جراء إخلاء البؤر الاستيطانية بنابلس (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس
 
قالت مصادر رسمية فلسطينية ومواطنون بمحافظة نابلس إن عشرات المستوطنين لا يزالون يقومون بأعمال عدائية تجاه المواطنين الفلسطينيين في القرى الشرقية والجنوبية لمدينة نابلس منذ صباح اليوم.
 
وأكدت المصادر أن عشرات المستوطنين هاجموا قرابة عشر قرى فلسطينية في الجنوب الشرقي من نابلس والممتدة على طريق مستوطنة يتسهار الواقعة على أرضي تلك القرى، وقاموا بقطع وحرق آلاف الأشجار من الزيتون ومحاصيل القمح الخاصة بالمواطنين.
 
وقال المواطن علي عيد من قرية بورين إحدى القرى المتضررة إن مجموعات كبيرة من المستوطنين هاجمت منذ مساء الأحد أراضي المواطنين في قرى جنوب وشرق نابلس.
 
وأكد عيد للجزيرة نت أن المستوطنين منعوا المواطنين من الاقتراب من أراضيهم لإخماد النيران، كما منعوا سيارات الدفاع المدني والإطفاء الفلسطينية من الدخول لمناطق النيران لإطفائها، كما أكد أنهم تذرعوا بوجود سيارات دفاع مدني إسرائيلية ستقوم بالإطفاء إلا أن ذلك لم يكن صحيحا.
 
وأوضح عيد أن أعدادا كبيرة من الشرطة الإسرائيلية والجنود تواجدت بالمنطقة إلا أنها لم تمنع المستوطنين من ممارسة اعتداءاتهم، وعبر عن خشيته من استمرار تصعيد المستوطنين ضد المواطنين وأراضيهم.
 
وكان مسؤول ملف الشؤون القروية والبلدية بمحافظة نابلس غسان دغلس قد أكد أن ستة مواطنين أصيبوا بجروح مختلفة إثر تعرضهم لاعتداءات وحشية من قبل المستوطنين قرب مفترق مستوطنة قدوميم إلى الغرب من مدينة نابلس بعد إجبارهم –كانوا يعدون كمينا- على النزول من المركبة التي يستقلونها، ومن ثم باشروا بالاعتداء عليهم.
 
اعتداء مبرح
مستوطن يرتدي لثاما أثناء محاولته حرق مزارع الفلسطينيين (الجزيرة نت)
وقال غسان دغلس إن أربعة من المصابين هم من العمال الذين يعملون داخل الخط الأخضر اعتدى عليهم المستوطنون أثناء توجههم للعمل، وأنه تم نقلهم لمستشفى العربي بنابلس لتلقي العلاج بعد أن وصفت حالتهم بالخطيرة.
 
وأكد أنه بالإضافة للاعتداء بشكل مباشر على المواطنين، حرق المستوطنون أشجار الزيتون في عدد من القرى الجنوبية والشرقية لنابلس، وقدر عدد الأشجار المحروقة بأكثر من 1500 شجرة زيتون بالإضافة لما يزيد على خمسمائة دونم (الدونم= ألف متر مربع) من محاصيل القمح.
 
وقال إن اعتداء المستوطنين جاء عقب قرار من الحكومة الإسرائيلية بإخلاء عدد من البؤر الاستيطانية المحيطة بمدينة نابلس والبالغة سبع عشرة بؤرة، "وهو الأمر الذي رفضه المستوطنون وعبروا عن غضبهم عليه بقيامهم ومنذ ساعات الصباح باعتداءات مختلفة على المواطنين".
 
وأشار دغلس إلى أن الإسرائيليين أبلغوهم بضرورة ابتعاد المواطنين الفلسطينيين عن مناطق الاحتكاك مع المستوطنين والتي ستخلى منها البؤر الاستيطانية اليوم، محذرا من تصعيد الأوضاع جراء هذا الإخلاء لبعض البؤر.
 
وشدد على أن اعتداء المستوطنين على الفلسطينيين بمحافظة نابلس ارتفع بشكل ملحوظ خلال الثلاثة شهور الماضية.
 
وأضاف مسؤول ملف الشؤون القروية والبلدية بمحافظة نابلس أن المستوطنين صادروا آلاف الدونمات من الأراضي في قرى جنوب وشرق نابلس، كما اعتدوا على أكثر من مائة فلسطيني وأصابوهم بجروح، وأصدروا إخطارات بهدم قرى فلسطينية مأهولة.

المصدر : الجزيرة