مشعل حذر من انهيار المفاوضات فيما لو شكل فياض حكومة جديدة (الفرنسية-أرشيف)

حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من أن إعادة تكليف رئيس حكومة تصريف الأعمال سلام فياض بتشكيل حكومة جديدة، ستؤثر على مفاوضات الحوار الوطني في القاهرة، فيما أكدت الحكومة المقالة بقطاع غزة استعدادها للحفاظ على تهدئة مع إسرائيل توافق عليها الفصائل الفلسطينية.

وقال رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل إن الحوار الوطني الفلسطيني الذي ترعاه مصر سوف يستأنف في السادس عشر من الشهر الجاري، مشيرا إلى أن من شأن أي قرار يتخذه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بتكليف فياض تشكيل حكومة جديدة أن يعطل هذا الحوار.

أما الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين/القيادة العامة أحمد جبريل فقد تبنى لهجة أكثر حدة، وقال إن "عباس لا يمثل الشعب الفلسطيني، لأن ولايته انتهت كرئيس فلسطيني".

قيادات من فتح وحماس خلال جلسة مفاوضات في القاهرة (الفرنسية-أرشيف)
وكان مقربون من عباس قد صرحوا مؤخرا بأن الأخير يتجه لتكليف فياض بتشكيل حكومة أخرى، بعد وصول مفاوضات الحوار الوطني إلى طريق مسدود.

التهدئة مع إسرائيل
في غضون ذلك أبدت الحكومة المقالة في قطاع غزة التي تسيطر عليها حماس، استعدادها للحفاظ على التهدئة في القطاع التي سيتم الاتفاق على سريانها بين إسرائيل والفلسطينيين في حال توافقت عليها تلك الفصائل.

وأكدت الحكومة في بيان خاص وجود جهود مصرية للتوصل إلى "تهدئة متبادلة" مع إسرائيل في القطاع.

وقال طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة المقالة إن "الحكومة تتابع عن كثب الجهود التي تقوم بها مصر على أكثر من صعيد وخاصة في ملفات الحوار الوطني والتهدئة ومحاولات تحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة".

ومضى النونو يقول "سوف تحافظ الحكومة المقالة على التوافق الوطني في حال التوصل إلى تهدئة مع الاحتلال، إذا ما قررت الفصائل الشروع في هذه الخطوة".

وشدد النونو على أن انتهاء الاحتلال ورفع الحصار هما المفتاح لتحقيق الاستقرار والتوصل لسلام عادل في المنطقة.

وكانت مصادر مطلعة قد توقعت إعلان الفصائل الفلسطينية رسميا موافقتها على اتفاق للتهدئة مع إسرائيل خلال الأسبوعين القادمين أو خلال الشهر الحالي على أبعد تقدير.

وعمليا لم تعلن حركتا حماس أو الجهاد الإسلامي مسؤوليتهما عن أي عملية لإطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل بعد الحرب التي شنتها الأخيرة على غزة باستثناء عدد من الهجمات ضد آليات عسكرية إسرائيلية توغلت في أراض داخل قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات