الشيخ عبد المجيد الزنداني (الجزيرة-أرشيف)
حذر عالم الدين اليمني الشيخ عبد المجيد الزنداني السبت من مخاطر تقسيم بلاده إلى أربع دويلات، وفق مخطط أميركي كانت قد أعلنته وزيرة الخارجية السابقة كوندوليزا رايس.
 
وقال الزنداني في حديث نشرته يومية "أخبار اليوم" شبه الرسمية اليوم، إن مخاطر التقسيم قائمة وقد أعلنته رايس باسم "الفوضى الخلاقة"، و"نحن الآن نعيش بداية الفوضى".
 
وأضاف أن "الرئيس علي عبد الله صالح  أخبر بذلك أيضا وحذر منه، وأخبرنا عن إمكان أن تكون اليمن بداية صوملة أو تكون عرقنة كالعراق، أو ستصبح الحرب من طاقة إلى طاقة يعني الفوضى، وهذه الفوضى هي هدف الاستعمار".
وأوضح أن تقسيم اليمن إلى أربع دويلات نشرته وزارة الدفاع الأميركية التي وضعت خريطة ضمت الشرق الأوسط الكبير الذي يقوم على تقسيم الدول العربية، وأعلن في حينه وتحدث عنه الناس (تقسيم المقسّم) وتقسيم البلاد العربية وإضعافها حتى لا تكون هناك دولة قادرة على أن تتخذ موقفا قويا يوما ما ضد إسرائيل.
 
وحول مخاطر المواجهات في جنوب اليمن طالب الزنداني بوضع حلول لمطالب المحتجين وإنصافهم من المظالم حتى لا ينفرط عقد الوحدة اليمنية ويتحول اليمن إلى دويلات.
 
يشار إلى أن الزنداني أحد أهم المطلوبين للإدارة الأميركية بتهم تمويل الإرهاب وأدرج اسمه ضمن 19 شخصية على مستوى العالم ضمن قائمة للأمم المتحدة عام 2004.

المصدر : يو بي آي