نقيب المهندسين المنتخب عبد الله عبيدات (الجزيرة نت)
محمد النجار-عمان

اكتسح الإسلاميون وحلفاؤهم انتخابات نقابة المهندسين الأردنيين التي أعلنت نتائجها الأولية ليلة السبت، مكرسين سيطرتهم على النقابة الأكبر في الأردن التي يقودونها منذ أكثر من عقد.

وفاز المرشح الإسلامي عبد الله عبيدات بمنصب نقيب المهندسين برسم الدورة التي تمتد لعام 2012، وذلك بفارق كبير عن مرشح التيار القومي مروان الحديدي، حيث حصل على 3509 أصوات مقابل 976 صوتا لمنافسه.

وقد بدت هذه الانتخابات محسومة لصالح الإسلاميين منذ أسابيع، بعدما سيطروا بشكل كامل على الهيئات الوسيطة بين الهيئة العامة للنقابة ومجلسها.

كما سيطر الإسلاميون وحلفاؤهم من حزب الوحدة الشعبية اليساري والمستقلين على كافة مقاعد مجلس النقابة وبفوارق كبيرة زادت عن ضعف ما حصل عليه منافسوهم من التيارات القومية واليسارية.

ويزيد عدد أعضاء نقابة المهندسين بالأردن عن 75 ألف عضو، وتعتبر النقابة الأقوى من حيث التأثير النقابي والسياسي، وتمتلك أذرعا استثمارية وتقاعدية ومراكز لتدريب وتشغيل المهندسين.

ويسيطر الإسلاميون حاليا على نقابات المهندسين والمهندسين الزراعيين والممرضين بشكل كامل، في حين يسيطرون على نقابة أطباء الأسنان بالتحالف مع قوى أخرى.

وخسر الإسلاميون مؤخرا سيطرتهم على نقابات المحامين والأطباء بعد خسارتهم موقع النقيب رغم فوزهم بأغلبية أعضاء مجلس نقابة الأطباء ونصف أعضاء نقابة المحامين.

المصدر : الجزيرة