شهيدان واعتقال 16 فلسطينيا ومقتل جندي إسرائيلي
آخر تحديث: 2009/5/7 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/7 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/13 هـ

شهيدان واعتقال 16 فلسطينيا ومقتل جندي إسرائيلي

دخان يتصاعد بعد قصف إسرائيلي استهدف أمس أنفاقا على حدود غزة ومصر (رويترز)

استشهد فلسطينيان اليوم وأمس واعتقل 16 في وقت أعلن فيه جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل أحد جنوده بنيران في ظروف يحقق في ملابساتها.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) استشهاد أحد عناصرها في مهمة خاصة لم توضحها.

وتحدثت مصادر محلية عن فقدان الاتصال مع ثلاثة عناصر من كتائب القسام، كانوا مع الشهيد في مهمة "جهادية" وهو ما لم يؤكده مسؤولو التنظيم.

كما قال مصدر طبي فلسطيني إن فلسطينية تعمل في أرضها الزراعية شرقي رفح جنوب القطاع، أصيبت بجروح متوسطة بعد أن أصابتها نيران قوات إسرائيلية متمركزة على برج على السياج الفاصل للمدينة.

اعتقالات
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الخميس 16 فلسطينيا في رام الله وبيت لحم، وأعلنت مقتل رقيب كان يشارك في اعتقال "مطلوبين" فلسطينيين في بلدة بير زيت شمال رام الله.

وقال متحدث عسكري إن تحقيقا فتح في الحادث لوجود اعتقاد أن الجندي قتل برصاصة من زميله.

وتعرضت دورية إسرائيلية الخميس لهجوم جنوب القطاع بقذيفة هاون وأخرى مضادة للدروع أطلقها مسلحون فلسطينيون، حسب الجيش الإسرائيلي الذي لم يتحدث عن وقوع خسائر.

شهيد بالخليل
واستشهد فلسطيني الأربعاء برصاص جيش الاحتلال قرب الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، كان يستعد لمهاجمة دورية حسب المصادر الرسمية الإسرائيلية.

مشعل: العلة ليست في الصواريخ بل بالعدو الصهيوني (الجزيرة-أرشيف)
لكن مصادر إعلامية إسرائيلية نقلت عن مصادر أمنية قولها إنه أعزل وأصيب برصاصات بعد رفضه الامتثال لأوامر بالتوقف وجهتها إليه دورية من حرس الحدود، وتحدث شهود عيان عن سماعهم أصوات طلقات نارية.

ولم يقل الجيش الإسرائيلي ما إن ضبط سلاحا مع الفلسطيني.

كما سقط -حسب متحدث عسكري إسرائيلي- صاروخ فلسطيني أطلق من القطاع على بلدة أسدود بالنقب الغربي جنوب إسرائيل دون أن يوقع خسائر.

تدفق السلاح
من جهة أخرى وجه خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس اليوم لوما ضمنيا إلى مصر، عندما انتقد التضييق على تدفق الأسلحة إلى القطاع، قائلا في كلمة مسجلة بثت في مؤتمر في غزة عن القياديين نزار ريان وسعيد صيام اللذين استشهدا مطلع العام، "ليس من حق أحد أن يمنع غزة من التسلح، وليس من حقه خنقها ليمنع السلاح من الدخول إليها".

وقال مشعل الذي يقيم في دمشق إن المقاومة خيار إستراتيجي و"من حق أبناء شعبنا أن يتسلح ما دام هناك احتلال".

وأضاف أن "العلة ليست في الصواريخ بل إن العلة في العدو الصهيوني والاستيطان والجدار وتهويد الأرض الفلسطينية".



من جهة أخرى قال رئيس لجنة إدخال البضائع لقطاع غزة رائد فتوح إن إسرائيل سمحت بفتح معبر كرم أبو سالم لإدخال 110 شاحنات محملة بالمساعدات للقطاعين التجاري وسلطة المياه، وبفتح معبر الشجاعية (ناحل عوز) لضخ الوقود الصناعي، متوقعا سماحها بإدخال القمح والعلف عبر معبر المنطار (كارني).

كما تحدث مسؤول إسرائيلي عن سماح إسرائيل بتحويل 12 مليون دولار إلى القطاع، وهو ربع مبلغ قالت حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية إنها تحتاجه لدفع رواتب الموظفين.

المصدر : وكالات

التعليقات