استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي بالخليل
آخر تحديث: 2009/5/7 الساعة 10:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/7 الساعة 10:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/13 هـ

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي بالخليل

دورية لقوات الاحتلال الإسرائيلي في البلدة القديمة بمدينة الخليل (الفرنسية-أرشيف) 

استشهد فلسطيني برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الخليل بالضفة الغربية التي شهدت أيضا حملة من الاعتقالات، بينما واصلت قوات الاحتلال تعزيز إجراءاتها الأمنية المشددة تمهيدا لزيارة البابا بنديكت السادس عشر لإسرائيل الأسبوع المقبل.

فقد ذكرت مصادر رسمية إسرائيلية أن قوات حرس الحدود الإسرائيلية أطلقت النار الأربعاء على شاب فلسطيني عند مدخل الحرم الإبراهيمي في الخليل فأردته قتيلا بدعوى مهاجمته إحدى دورياتها.

وأضافت المصادر أن القوات أطلقت النار على الشاب الفلسطيني لدى اقترابه من نقطة دورية تابعة لحرس الحدود مشيرة إلى إصابة أحد جنود الاحتلال بعيار ناري دون أن تحدد مصدره، مكتفية بالقول إن السلطات المعنية فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث.

رواية أخرى
بيد أن وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن مصادر أمنية في قوات الاحتلال في الضفة الغربية قولها إن جنودا من وحدة حرس الحدود أطلقوا النار على فلسطيني قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بسبب عدم انصياعه لأوامرهم بالتوقف.

السيارة المصفحة التي ستنقل البابا أثناء زيارته للأماكن المقدسة في القدس المحتلة (الفرنسية)
وذكر موقع جريدة يديعوت أحرونوت الإلكتروني الخميس أنه تبين من تحقيق أولي أجراه الجيش الإسرائيلي أن الشاب الفلسطيني وصل إلى موقع عسكري قرب الحرم الإبراهيمي وأثار شبهات لدى حرس الحدود ورفض تفتيشه وحاول الفرار من المكان باتجاه مجموعة من أفراد حرس الحدود تواجدوا في موقع آخر قريب من الحرم.

وفي الوقت نفسه نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن الشاب الفلسطيني الذي سقط برصاص قوات الاحتلال في الخليل لم يكن يحمل أي سلاح.

كما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بحملة اعتقال طالت 16 فلسطينيا في رام الله وبيت لحم أمس الأربعاء في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس.

زيارة البابا
في هذه الأثناء تواصل قوات الاحتلال والشرطة الإسرائيلية تعزيز إجراءاتها في إطار عملية أمنية واسعة النطاق في الضفة الغربية أطلقت عليها اسم "الثوب الأبيض" لتأمين زيارة بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر إلى إسرائيل الأسبوع المقبل.

وقال رئيس شرطة الاحتلال ديفد كوهين في مؤتمر صحفي الأربعاء إن العملية المذكورة ستتضمن إغلاق الطرق الرئيسية ومناطق كاملة من القدس المحتلة أثناء الزيارة التي تستمر خمسة أيام وتشمل 26 موقعا رئيسيا في الضفة الغربية المحتلة وأراضي 1948.

وذكر كوهين أن ستين ألف شرطي سيشاركون في العملية، 28 ألفا منهم في القدس المحتلة فقط، فضلا عن إجراءات احترازية مشددة منها إغلاق المجال الجوي قبل زيارة البابا المتوقع وصوله إلى إسرائيل الثلاثاء المقبل على متن طائرة مروحية قادما من الأردن.

المصدر : وكالات