دول الخليج تأمل ألا يكون حوار أميركا وإيران على حسابها
آخر تحديث: 2009/5/5 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/5 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/11 هـ

دول الخليج تأمل ألا يكون حوار أميركا وإيران على حسابها

القادة الخليجيون استعرضوا جهود المصالحة العربية (الفرنسية)

قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية عقب القمة الخليجية التشاورية التي عقدت بالعاصمة السعودية الرياض، إن قادة دول المجلس تطرقوا للوضع على الساحة الفلسطينية والعراقية بالإضافة إلى قضية الجزر الإماراتية الثلاث وعلاقات دول المجلس مع إيران والجهود التي تبذل من أجل تحقيق المصالحة العربية.
 
وفي تصريحات صحفية عقب القمة رد العطية على سؤال عن موقف دول الخليج من التقارب الإيراني الأميركي قائلا إن هناك "تحركا أميركيا إيجابيا نحو إيران نأمل ألا يكون على حساب الأمة العربية ومصالحها وخاصة دول مجلس التعاون الخليجي".
 
وأوضح العطية "هناك تهديد إستراتيجي وتهديد عسكري (لدول الخليج)، مشددا على معارضة أي برنامج نووي خارج نطاق المعايير التي أكدتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لأننا نؤمن بألا يؤدي هذا البرنامج الإيراني إلى اهتزاز".
 
ومن جهة أخرى، قال العطية إن القادة الخليجيين رحبوا بتوقيع اتفاق المصالحة بين السودان وتشاد مؤخراً برعاية قطر، معتبرين أن هذه المصالحة تشكل خطوة مهمة على طريق الاستقرار في دارفور. 
 
ومن جهة أخرى قرر قادة دول مجلس التعاون الخليجي اختيار العاصمة السعودية الرياض لتكون المقر الرئيسي للبنك المركزي الخليجي.
 
ويعقد اللقاء التشاوري لقادة دول المجلس -وهي السعودية والكويت والبحرين وقطر ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان- في مايو/أيار من كل عام، ولا يتقيد بجدول أعمال محدد ولا يصدر عنه أي بيان ختامي.  
المصدر : وكالات

التعليقات