إسرائيل تضغط لإرجاء تقرير أممي ينتقدها بحرب غزة
آخر تحديث: 2009/5/5 الساعة 12:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/5 الساعة 12:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/11 هـ

إسرائيل تضغط لإرجاء تقرير أممي ينتقدها بحرب غزة

الغارات على غزة خلفت دمارا واسعا في المناطق السكنية (الفرنسية-أرشيف)

مارست إسرائيل ضغوطا على الأمين العام المتحدة بان كي مون, لإرجاء إصدار تقرير بشأن الحرب الأخيرة على قطاع غزة أو تخفيف الانتقادات الواردة فيه وذلك طبقا لما نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت.
 
ووصفت إسرائيل التقرير بأنه "قاتل" واتهمت الأمم المتحدة بتجاهل التقارير التي سلمها العسكريون الإسرائيليون بشأن الحرب.
 
ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله "إن التقرير أشبه بالهزة الأرضية إذا لم يجر تعديله".
 
وقد خلص التقرير إلى أن جيش الاحتلال تعمد استهداف المؤسسات والموظفين العاملين في وكالة تشغيل وغوث اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في حربه على غزة.
 
وجاء في التقرير الذي كشفته صحيفة معاريف أن إسرائيل قصفت بشكل مقصود مؤسسات الأمم المتحدة بقوة مبالغ فيها, كما أنها استهدفت مواطنين فلسطينيين بشكل متعمد ومبالغ فيه.
 
واتهم التقرير جيش الاحتلال بـ"إطلاق النار بصورة غير تناسبية والمس المتعمّد بالمدنيين الفلسطينيين ومؤسّسات تابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة في الحرب".
 
وقد أعدّت التقرير لجنة خاصة تابعة للأمم المتحدة برئاسة ناشط حقوق الإنسان أيان مارتن، حيث حققت في ظروف إطلاق النار من جانب القوات الإسرائيلية باتجاه مؤسّسات تابعة للأمم المتحدة.
 
وزار أعضاء لجنة التحقيق الأممية قطاع غزة في شهر فبراير/شباط الماضي، كما التقوا مع مسؤولين كبار في الجيش الإسرائيلي ووزارة الخارجية الإسرائيلية الذين أطلعوا لجنة التحقيق على نتائج تحقيقات حول إطلاق النار باتجاه مؤسّسات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بالقطاع.
 
وكرّر المندوبون الإسرائيليون الادعاء بأنه تم إطلاق النار باتجاه مواقع قريبة من هذه المؤسّسات بسبب إطلاق نشطاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) النار من هذه الأماكن.
 
ونقلت يديعوت أحرونوت عن مسؤولين إسرائيليين اطلعوا على التقرير الأممي قولهم إن لجنة التحقيق تجاهلت المواد التي سلمها لها الجيش.
 
وأوصى التقرير بتعيين لجنة تحقيق رسمية ومحايدة للتحقيق في ملابسات إطلاق إسرائيل النار أيام الحرب، الأمر الذي وصفته الصحيفة بأنه سيورّط إسرائيل في أزمة دبلوماسية وسيلحق بها ضررا بالغاً.
المصدر : وكالات

التعليقات