الآلاف شاركوا في مسيرة لحج جنوبي اليمن المطالبة بإطلاق معتقلين

تظاهر العشرات من أبناء المحافظات اليمنية الجنوبية في لندن أمام مقر الحكومة, وطالبوا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالتنحي عن السلطة, فيما شهدت محافظة حضرموت ومدن أخرى مسيرات احتجاجية مطالبة بالإفراج عن معتقلين على خلفية ما بات يعرف بالحراك الجنوبي.
 
واتهم المتظاهرون الذين قدموا من مدن بريطانية عدة صالح بإغراق اليمن فيما وصفوه بدوامة العنف والتخلف.
 
كما رددوا شعارات تطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله, ورفعوا صورا لقادة ما كان يعرف بجمهورية اليمن الديمقراطية ونائب الرئيس السابق علي سالم البيض.
 
مسيرات مماثلة
من جهة أخرى أصيب خمسة أشخاص بجروح لدى تفريق قوات الأمن مسيرة احتجاجية بمدينة الشحر بحضرموت شرقي جنوب اليمن شارك فيها مئات الأشخاص للمطالبة بالإفراج عن معتقلين.

وفي وقت سابق شهدت محافظتا الضالع ولحج الجنوبيتان مسيرات للمطالبة بالإفراج عن نحو 250 معتقلا تحتجزهم السلطات منذ 21 مايو/ أيار الجاري بتهمة المشاركة في مسيرات محظورة.
 
وردد المتظاهرون في مسيرة الضالع هتافات مناوئة للسلطات, كما هاجموا سيارات لمسافرين على الطريق الرابط بين المدينة وكل من صنعاء وعدن.
 

اقرأ أيضا:

الأزمة السياسية اليمنية بين احتمالات الوحدة والتجزئة

كما شهدت مناطق العند وردفان والحوطة بمحافظة لحج مسيرات مماثلة. وقالت مصادر محلية إن قوات الأمن فرقت مسيرة الحوطة بالقوة.
 
وتشهد المحافظات الجنوبية احتجاجات مستمرة ومناوئة للحكومة منذ مارس/ آذار 2006 تسببت في وقوع قتلى وجرحى في اشتباكات مع قوى الأمن.
 
وتطورت تلك الاحتجاجات للدعوة لما يسمى بفك الارتباط وانفصال الجنوب عن الشمال.

المصدر : الجزيرة