لبنان يشدد إجراءاته الأمنية يوم التصويت
آخر تحديث: 2009/6/1 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/1 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/8 هـ

لبنان يشدد إجراءاته الأمنية يوم التصويت

أنصار حزب القوات اللبنانية في مسيرة على الدراجات قبل الانتخابات (الفرنسية)

قال وزير الداخلية اللبناني زياد بارود إنه سينشر 50 ألف جندي ورجل أمن لمنع اندلاع العنف في يوم الانتخابات المقررة في 7 يونيو/ حزيران الجاري.

وأوضح بارود أن 30 ألفا سينشرون قرب مراكز التصويت و20 ألفا آخرين في مناطق أخرى، مضيفا أنه سيتم أخذ ما أسماها المناطق الحساسة بعين الاعتبار في تلميح إلى المناطق التي يتواجد فيها أنصار فريق 14 آذار وأنصار المعارضة.

وعبر الوزير عن تفاؤله بأن تسير عملية التصويت بهدوء رغم وقوع بعض الحوادث في الحملات الانتخابية.

وعن التقنيات المستخدمة في المراكز قال إن حبرا لا يمكن إزالته سيوزع عليها للحؤول دون أن يدلي الناخب بصوته مرتين.

وتوقع أن تعلن نتيجة السابق للفوز بمقاعد المجلس الـ128 يومي 8 يونيو/ حزيران أي بعد يوم واحد من إقفال مراكز الاقتراع.
 
الوزير بارود قال إن حبرا غير قابل للإزالة سيستخدم بمراكز الاقتراع (الفرنسية) 
نجيب ميقاتي
في السياق قال قطب الاتصالات اللبناني رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي إنه يؤمن بأنه قد يكون الرجل المناسب إذا لم يظهر رابح واضح في الانتخابات.

وقال ميقاتي (54 عاما) إن الانفراج بين السعودية وسوريا حقق قدرا من الاستقرار الإقليمي ينبغي للبنان استغلاله.

وعين ميقاتي مؤقتا لمنصب رئيس الوزراء في أبريل/ نيسان 2005 عندما أجبر الاحتجاج على مقتل رفيق الحريري سوريا على سحب قواتها من لبنان تولى هذا المنصب لمدة ثلاثة أشهر إلى حين إجراء انتخابات فازت فيها الغالبية النيابية الحالية بزعامة سعد الحريري.

ويخوض ميقاتي الذي يصف نفسه بالمستقل الانتخابات بالتحالف مع سعد الحريري في طرابلس ذات الأغلبية السنية.

وقال "الناس لا يثقون في الحكومة اليوم" مشيرا إلى أن هذا يمكن تصحيحه بحكومة من التكنوقراط وسياسيين لإصلاح المؤسسات العامة وتحسين الخدمات.
المصدر : وكالات

التعليقات