إسحاق الفرحان
انتخب حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني السبت إسحاق الفرحان أمينا عاماً خلفاً للقيادي زكي بني أرشيد الذي قدم استقالته من هذا المنصب في وقت سابق من الشهر الحالي مع بقية أعضاء المكتب التنفيذي للحزب.
 
وقال مصدر مطلع في الحركة الإسلامية إن مجلس شورى حزب الجبهة أخذ بقرار مجلس شورى جماعة الإخوان (أعلى هيئة قيادية في الحركة الإسلامية) بانتخاب الفرحان لمنصب الأمين العام لحزب الجبهة لفترة انتقالية تستمر حتى بداية العام المقبل لحين الموعد الطبيعي لانتخابات الحزب.
 
كما توافق المجلس على أعضاء المكتب التنفيذي الجدد (سبعة أعضاء). وتم إقصاء بني أرشيد وأعضاء المكتب التنفيذي في الثامن من الشهر الماضي من قبل مجلس شورى جماعة الإخوان. وانتخب بني أرشيد أمينا عاماً لحزب الجبهة عام 2006.
 
والفرحان من مؤسسي الحركة الإسلامية في الأردن انشق عن الحركة عام 1973 وشغل منصب وزير التربية والتعليم في الحكومة الأردنية آنذاك، عاد للحركة الإسلامية وترأس الأمانة العامة لحزب جبهة العمل الإسلامي منذ تأسيسه عام 1992 لدورتين.
 
وعين عضوا في مجلس الأعيان لدورة واحدة، كما رأس جامعة الزرقاء الخاصة.
 
وكان زكي بني أرشيد وأعضاء المكتب التنفيذي لحزب جبهة العمل الإسلامي قدموا استقالاتهم إثر توافق بين فرقاء الحزب على انتخاب قيادة جديدة للحزب لا تضم أعضاء القيادة المستقيلة للفترة المتبقية من عمر الدورة الحالية.
 
وانتهى اجتماع عقده مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين بالتوافق على استقالة كافة أعضاء المكتب التنفيذي للحزب الذي يهيمن عليه أعضاء في الجماعة التي يعتبر الحزب ذراعها السياسي في المملكة.

المصدر : يو بي آي