غزة تحتاج أكثر من 63 ألف مسكن
آخر تحديث: 2009/5/28 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/28 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/3 هـ

غزة تحتاج أكثر من 63 ألف مسكن

العدوان على غزة ضاعف حاجة قطاع الإسكان لبناء وحدات سكنية (الفرنسية-أرشيف)

كشف وزير الأشغال والإسكان بالحكومة الفلسطينية المقالة بقطاع غزة يوسف المنسي أن قطاع الإسكان بغزة كان يعاني من عجز يزيد على 63 ألف وحدة سكنية قبل العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، بسبب النمو السكاني الطبيعي وتعثر البناء نتيجة الحصار، وأن هذا العجز تضاعف بعد العدوان.
 
فقد جاء في بيان صادر عن الدائرة الإعلامية بالوزارة تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن الوزير أكد بلقاء جماهيري الخميس الحاجة لبناء وحدات سكنية وأنها أصبحت أكثر إلحاحاً بعد دمار كبير لحق بالمباني السكنية خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع.
 
وقال المنسي إن مواصلة إغلاق المعابر تحول دون الانطلاق بعملية إعادة إعمار غزة، مؤكداً أن الوزارة تعمل بالإمكانات المتاحة لديها ومشيراً إلى أن إسرائيل خلال عدوانها استهدفت معدات وآليات الوزارة مما أدى إلى استشهاد أحد سائقي تلك الآليات.

كما كشف أن وزارته شرعت بطرح مناقصات للمقاولين لإزالة أنقاض المباني المدمرة، كما قامت بتدعيم الأعمدة بالمنازل المدمرة وصيانة وترميم عدد من الطرق الرئيسية.

وأكد الوزير أن الأشغال والإسكان تبذل كافة الجهود والاتصالات لتأمين دخول الأسمنت ومواد البناء الأولية حتى تستطيع إعادة إعمار المنازل المدمرة.
 
وأشار إلى أنهم استلموا عددا محدودا جداً من الكرفانات لا تكفي لحوالي 5% من احتياجات المتضررين، وأن الوزارة تعمل على توزيعها على أصحاب المنازل المدمرة، بينما هناك عدد آخر من الكرفانات لم يصل غزة بسبب إغلاق المعابر. 
 
وأوضح المنسي أن وزارته تعمل على استخدام البدائل المتاحة في البناء مثل الطين، حيث تعمل الحكومة على إعداد عدد من النماذج للمباني مثل روضة ومسجد وعيادة صحية ومبان سكنية.
 
كما ذكر أن الوزارة تواصل اتصالاتها مع المؤسسات الخارجية والدولية لتنفيذ مشاريع إعمار غزة، معربا عن أمله بالضغط على إسرائيل لفتح المعابر لإدخال الأسمنت ومواد البناء.
المصدر : الجزيرة