لجنة المصالحة تلتقي بغزة لدفع الحوار
آخر تحديث: 2009/5/27 الساعة 20:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/27 الساعة 20:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/3 هـ

لجنة المصالحة تلتقي بغزة لدفع الحوار

لجنة المصالحة وجهت رسالتين لعباس وهنية (الجزيرة نت)

ضياء الكحلوت-غزة

التقى ممثلو 13 فصيلا فلسطينياً يمثلون لجنة المصالحة الوطنية في حوارات القاهرة للمرة الأولى في قطاع غزة، محاولين الخروج بصيغة تنهي الانقسام وتسرع خطوات إعادة بناء الثقة بين حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وعقد اللقاء بمبادرة من الشخصيات الفلسطينية المستقلة، ودعا لضرورة الإسراع بتشكيل حكومة توافق فلسطينية تنهي الانقسام الوطني.

ومثل حركة فتح في اللقاء كل من عبد الله أبو سمهدانة والنائب أشرف جمعة وعبد الله أبو النصر، في حين مثل حماس د. أحمد يوسف، ومثل الجهاد، الشيخ خالد البطش.

أما المستقلون فمثلهم في اللقاء د. ياسر الوادية ود. عبد العزيز الشقاقي، ومثل الجبهة الشعبية د. رباح مهنا، أما الجبهة الشعبية القيادة العامة فمثلها لؤي القريوتي، ومثل حزب فدا رائف دياب، وجبهة التحرير العربية صلاح أبو ركبة.

كما مثل المبادرة الوطنية عبد الله أبو العطا، ومثل الجبهة العربية إبراهيم الزعانين وجبهة النضال الشعبي عبد العزيز قديح.

دفع الحوار
وقال ياسر الوادية -ممثل الشخصيات المستقلة- إن الدعوة للاجتماع تهدف إلى دفع عجلة الحوار الوطني في الاتجاه الإيجابي، مشيراً إلى أنها تأتي في إطار الاتصالات التي تقوم بها الشخصيات المستقلة مع كافة الأطراف الفلسطينية والمصرية والعربية لإنجاح الحوار.

وتوقع الوادية في حديث للجزيرة نت عقد اجتماع قريب مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لمناقشة الوضع الحالي والجهود المبذولة ودراسة كل الخيارات المطروحة لمعالجة الوضع الفلسطيني الداخلي.

وبين الوادية أن الوضع الحالي حساس ولا يمكن توقع نتائج الحوار في ظل وجود ضبابية وتمترس فصائلي من قبل فتح وحماس، لكنه أشار إلى أنهم يحاولون بكل جهد الضغط على الطرفين وإذابة الجليد لضمان نجاح الحوار.

رسالة لعباس وهنية
وفي ختام اللقاء، وجه المجتمعون من أعضاء لجنة المصالحة الوطنية في غزة رسالة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية.

وتدعو الرسالة التي حصلت الجزيرة نت على نصها إلى "إلغاء قرار الإعدام الصادر في قطاع غزة بحق ثلاثة مواطنين على خلفية الخلافات والصدامات التي جرت خلال المرحلة السابقة، تأكيداً منا على أن هذه القضايا يجب أن يتم معالجتها في إطار ما تم الاتفاق عليه في لجنة المصالحة في الحوار الوطني بالقاهرة".

كما تدعو الرسالة إلى "وقف كافة أشكال الاعتقال السياسي في الضفة الغربية وقطاع غزة والتأكيد على ضرورة تشكيل لجنة وطنية لمتابعة هذا الملف، ووقف كافة أشكال المساس بالحريات العامة من التنقل، وكذلك منع المواطنين من السفر من قطاع غزة، وكافة أشكال التعبير عن الرأي ونشاط القوى الوطنية والإسلامية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات