دمشق اعتبرت الحديث عن إلغاء صفقة الطائرات الروسية عاريا عن الصحة (الفرنسية-أرشيف)

نفى مصدر عسكري سوري ما أوردته بعض وسائل الإعلام عن إلغاء صفقة طائرات حربية روسية لسوريا بسبب ضغوط إسرائيلية على روسيا.
 
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" اليوم الأحد عن المصدر قوله إن هذا النبأ عار عن الصحة "ويأتي في إطار محاولة التشويش والإساءة إلى علاقات الصداقة والتعاون المتميزة القائمة بين سوريا وروسيا الاتحادية".
 
وكانت صحيفة "كومرسانت" الروسية نقلت عن مصادر في مجمع عسكري صناعي روسي قولها إن موسكو جمدت عقداً لبيع مقاتلات اعتراض من طراز "ميغ31-أي" لدمشق إثر ضغوط مارستها إسرائيل.
 
وقالت الصحيفة إن العقد الذي وقع في دمشق بداية عام 2007 كان يلحظ بيع سوريا ثماني مقاتلات، وكان مقرراً أن ينفذه مصنع سوكول للطائرات في روسيا التي تعد من أكبر مزودي سوريا بالأسلحة.
 
وقالت مصادر الصحيفة الروسية إن عقداً لبيع صواريخ إسكندر إلى سوريا وقع عام 2005 شهد المصير نفسه، مشيرة إلى أن إسرائيل مارست ضغطا غير مسبوق وتم إلغاء العقد.

المصدر : يو بي آي