الحراك بجنوب اليمن يؤيد دعوة البيض للانفصال
آخر تحديث: 2009/5/23 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/23 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/29 هـ

الحراك بجنوب اليمن يؤيد دعوة البيض للانفصال

الحراك بجنوب اليمن هدد باللجوء للعصيان المدني حتى تنفذ مطالبه (الجزيرة-أرشيف)

تبنى ما بات يعرف بالحراك الجنوبي في اليمن دعوة نائب الرئيس الأسبق علي سالم البيض إلى انفصال الجنوب, فيما دعت القاهرة إلى ضبط النفس ومعالجة الخلاف في البلاد بالحوار الهادئ.
 
ونقلت وكالة يونايتد برس عن موقع "نيوز يمن" أن القيادي في الحراك الجنوبي ناصر الخبجي صرح بأن دعوة البيض ليست رأيه فقط وإنما رأي أبناء الجنوب ومطلب الحراك، على حد تعبيره.
 
واعتبر الخبجي أن البيض هو "الرئيس الشرعي منذ العام 1994, عندما أعلن فك الارتباط بين الجنوب والشمال".
 
وهدد القيادي باللجوء للعصيان المدني في عموم المحافظات الجنوبية إذا لم تحل القضايا العالقة ويطلق المعتقلون في المواجهات التي وقعت في عدن عشية الاحتفال بذكرى الوحدة.
 
كما اتهم السلطة بأنها "ما تزال تمارس أساليب قاسية ضد المواطنين, وتقتل وتعتقل المحتجين ضد سياستها". كما دعا السلطة إلى إطلاق المعتقلين ومعالجة الجرحى.
 
دعوة للانفصال
وجاءت تلك التصريحات بعد يومين من خروج الزعيم الجنوبي السابق علي سالم البيض إلى العلن لأول مرة منذ 15 عاما, حيث هاجم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ودعا صراحة إلى انفصال جنوب اليمن عن شماله.
 
وفي مؤتمر صحفي بمدينة ليستبو النمساوية اتهم البيض الرئيس صالح وحكومته "بالغدر بشعب اليمن الجنوبي وسلبه أراضيه وثرواته وإقصاء أبناء شعب الجنوب من جميع جوانب القرار السياسي في اليمن الموحد".
 
يذكر أن البيض، الذي شغل سابقا منصب رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في الشطر الجنوبي من البلاد جرى تعيينه نائبا للرئيس عقب وحدة الشطرين الشمالي والجنوبي في 22 مايو/ أيار 1990، لكنه عاد وقاد محاولة انفصالية فاشلة في مايو/ أيار 1994 تسببت بمقتل آلاف الأشخاص.
 
في المقابل أكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في خطاب بمناسبة الذكرى الـ19 لقيام الوحدة بين شطري اليمن أن الشعب بالمرصاد لكل من يحاول النيل من وحدته ونظامه الجمهوري.
 
ودعا كل الأحزاب للحوار الوطني المسؤول بعيدا عما عدها سياسة العنف والتخريب.
 
علي صالح دعا للحوار بعيدا عن سياسة العنف والتخريب (الفرنسية-أرشيف)
القاهرة مهتمة
على الصعيد الخارجي قالت الخارجية المصرية إنها تتابع باهتمام كبير التطورات الجارية حاليا في جنوب اليمن.
 
ودعا المتحدث باسم الخارجية حسام زكي مختلف الأطراف اليمنية لضبط النفس ومعالجة الخلافات في وجهات النظر من خلال الحوار الهادئ الذي يهدف بالدرجة الأولى إلى الحفاظ على تماسك الدولة وما أنجز منذ تحقيق الوحدة اليمنية، على حد تعبيره.
 
كما أعرب عن قلق بلاده من "اتجاه بعض الأطراف المحلية لتبني مواقف من شأنها تهديد الأمن والاستقرار الداخلي ووحدة الأراضي اليمنية مع ما قد يستدعيه ذلك من تداعيات تسهم أيضا في تدعيم تيار التطرف والغلو".
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات