ملتقى المعارضة اليمنية يبحث سبل حماية الوحدة
آخر تحديث: 2009/5/21 الساعة 05:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/21 الساعة 05:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/27 هـ

ملتقى المعارضة اليمنية يبحث سبل حماية الوحدة

الملتقى يسعى إلى تشكيل شراكة وطنية لحماية الوحدة وفقا للجهة المنظمة (الجزيرة)

انطلقت بالعاصمة اليمنية صنعاء الأربعاء اجتماعات الملتقى التشاوري الموسع الذي دعا إليه تكتل اللقاء المشترك المعارض للحوار حول ما يصفها بالأزمات التي تعصف بالبلاد.
 
ويشارك في اللقاء أكثر من ألف شخصية من مختلف أنحاء البلاد، تسعى إلى تشكيل شراكة وطنية لحماية الوحدة وفقا للجهة المنظمة.
 
ويناقش على مدى يومين عددا من القضايا المتصلة بالأوضاع الصعبة والحرجة في البلاد، والخروج ببيان مشترك إزاءها.
 
ودعا رئيس اللجنة العليا للتشاور الوطني المعارض إلى عودة شركاء الوحدة نائب الرئيس السابق علي سالم البيض ورئيس وزراء دولة الوحدة حيدر أبو بكر العطاس وقيادات المعارضة بالخارج "لكي تستكمل مشاعر الفرح بالوحدة اليمنية".
 
وأضاف الشيخ حميد عبد الله الأحمر أنه ترسخ لدى الجميع إن اليمن يمرّ بأزمة حقيقية وكان لا بدّ من مناقشتها والتشاور بشأن معالجتها بشفافية وصدق ووضوح وتجرّد، لتلمّس مصدر الخلل والأسباب التي أدت إلى التداعيات المستمرة والمضطربة.
 
وشدّد الأحمر خلال اللقاء على ضرورة تدارس أوضاع اليمن وتجسيد الشراكة بين أبنائه ومناقشة أوضاعهم العامة، واتخاذ القرارات اللازمة حيالها، معتبرا أن البلاد تمر بمرحلة صعبة.
 
وأضاف رئيس اللجنة العليا للتشاور الوطني أن الجميع يتحدث عن الفساد وأنه يتعاظم، معتبرا أن اليمنيين لا يعيشون في دولة فقيرة وإنما يفتقرون إلى المؤسسية والنظام والقانون.
 
وشدّد الأحمر على ضرورة إجراء حوار شامل بين كل التيارات السياسية لتحديد من هو المسيء بحق اليمن ومن هو المخلص.
 
وكان الرئيس علي عبد الله صالح حذر من تفتيت البلاد إلى دويلات في حال انفرط عقد الوحدة التي تمت سلميا بين شطري البلاد يوم 22 مايو/ أيار العام 1990.
المصدر : الجزيرة + وكالات