يونيفيل نقلت التوضيح الإسرائيلي إلى مكتب السنيورة (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مكتب رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة أن قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام جنوب البلاد (يونيفيل) أبلغت حكومته بأن المناورات العسكرية الإسرائيلية المزمعة بالقرب من الحدود الجنوبية "ليست لها أهداف عدائية".

وكانت الحكومة قد قدمت في وقت سابق شكوى بسبب هذه المناورات، رفعت إلى الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون.

وحذر الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله الاثنين الماضي من أن حركته مستعدة لخوض حرب جديدة ضد إسرائيل ردا على المناورات.

وقال نصر الله في كلمة بثتها قناة المنار الفضائية التابعة للحزب إن هناك احتمالا أن يكون الإرهابيون الإسرائيليون يستعدون لشن حرب جديدة مفاجئة، وإن إسرائيل تعد شعبها لمثل هذا الاحتمال.

وأشار مكتب السنيورة إلى أن الشكوى المقدمة إلى يونيفيل تضمن المطالبة بإعادة مواطنين جاسوسين جندتهما إسرائيل وفرا قبل أيام واعتبر أن تل أبيب تقوم بذلك بخرق الهدنة القائمة بين البلدين منذ انتهاء حرب تموز عام 2006.

وكانت السلطات قد أوقفت خلال الأسابيع الماضية أكثر من 15 شخصا بتهمة التجسس لصالح أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، وفر اثنان من المشتبه بهما إلى إسرائيل عبر الشريط الحدودي.
 
شبكات التجسس
في السياق أعلنت مصادر أمنية لبنانية أمس الخميس أنه تم توقيف أحد المشتبه بتورطهم بالتجسس لمصلحة إسرائيل جنوب البلاد.

وقالت المصادر إن القوى الأمنية تمكنت من توقيف مواطن للاشتباه بتورطه في شبكات التجسس، والتعامل مع العدو الإسرائيلي. والموقوف من بلدة شبعا بالقطاع الشرقي بالجنوب.

المصدر : وكالات