القوات الأجنبية اعتقلت العديد من القراصنة (رويترز-أرشيف)

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن قراصنة صوماليين اختطفوا اليوم سفينة بريطانية بالمحيط الهندي، في وقت ذكرت مصادر صحفية أن قراصنة آخرين تمكنوا من خطف سفينة بنفس المنطقة تحمل شعار الأمم المتحدة.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مركز العمليات التابع لهيئة الحماية بالحلف قوله إن السفينة المختطفة "أريانا" تحمل علم مالطا وطاقمها من أوكرانيا.
 
وأضافت تقارير إعلامية أن السفينة التي كانت قادمة من البرازيل اتجاه منطقة الشرق الأوسط تحمل شحنة من فول الصويا.
 
وفي نفس الإطار أفادت مصادر أخرى أن قراصنة صوماليين آخرين خطفوا سفينة عليها شحنة للأمم المتحدة.
 
ونقلت رويترز عن قرصان -أشار إلى أن اسمه حسين في حديث هاتفي من بلدة هاراديري الساحلية- قوله "خطفنا سفينة تقل معدات صناعية بما في ذلك سيارات بيضاء عليها شعار الأمم المتحدة وأصدقاؤنا على متنها".
 
ولم يقدم المصدر مزيدا من التفاصيل في وقت لم تؤكد أي جهة أخرى هذه العملية.
 
وكان الناتو أعلن في وقت سابق اليوم أن قواته أحبطت محاولة لاقتحام ناقلة نفط نرويجية في خليج عدن واحتجزت 19 قرصانا لفترة وجيزة بعد أن جردتهم من أسلحتهم.
 
وأوضح المقدم ألكسندر فرنانديث أن سفينة تابعة لسلاح البحرية البرتغالي نفذت المهمة استجابة لنداءات استغاثة أطلقتها الناقلة عندما اقترب منها زورق كان على متنه قراصنة مسلحون ببنادق وقذائف "آر بي جي" ومتفجرات.
 
وكانت البحرية الفرنسية أوقفت الخميس ثلاثة يشتبه في أنهم قراصنة صوماليون قرب الساحل الصومالي.
 
وحقق القراصنة ملايين الدولارات جراء خطف سفن تجارية في ممرات الشحن المزدحمة في خليج عدن والمحيط الهندي، وهو ما أدى لإعاقة توزيع إمدادات الإغاثة والطرق التجارية رغم وجود قوات بحرية أجنبية تقوم بمهام الحراسة.
 
وأطلق الاتحاد الأوروبي "عملية أتلانتا" في ديسمبر/كانون الأول للمساعدة في مكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال، لكن عمليات الخطف زادت مجددا في الشهور الماضية وتعرضت 15 سفينة على الأقل لهجمات قبالة ساحل الصومال في مارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالات