مصر ستبدأ اليوم إعدام 350 ألف خنزير تحسبا لانتشار المرض (رويترز)

رفعت معظم الدول العربية من مستوى تأهبها لمواجهة تفش محتمل لوباء إنفلونزا الخنازير، خاصة بعد تأكيد ظهور حالتين في إسرائيل، والإعلان عن حالة مشتبه فيها بالبحرين.

وفي هذا السياق يبحث وزراء الصحة في مجلس التعاون لدول الخليج العربي واليمن في اجتماع طارئ اليوم في الدوحة وضع خطة مشتركة للتصدي لمرض إنفلونزا الخنازير، ووضع التدابير اللازمة التي تقي دول المجلس من هذا المرض.

فيما ينتظر أن تعقد اللجان الفنية المسؤولة عن ملف إنفلونزا الخنازير في كل من الأردن والسلطة الفلسطينية وإسرائيل اجتماعا تنسيقيا غدا الأحد لبحث تداعيات هذا الفيروس والإجراءات اللازمة للحيلولة دون انتشاره.

وكان ممثلون عن وزارة الزراعة في كل من الأردن والسلطة الفلسطينية وإسرائيل قد عقدوا اجتماعا مشابها أمس بهدف وضع خطة إستراتيجية واضحة وعلى أسس علمية مدروسة لمكافحة انتقال الفيروس عبر الحدود المشتركة للأطراف الثلاثة.

دول عديدة بدأت في الاستعداد لمواجهة الإنفلونزا لديها (الأوروبية-أرشيف)
إعدام الخنازير
وفي مصر من المنتظر أن تبدأ السلطات هناك اليوم ولمدة شهر إجراءات إعدام نحو 350 ألف خنزير، في خطوة تهدف للحيلولة دون ظهور للوباء.

كما أعلنت السلطات المصرية أنها ستعمل على توفير مائة مليون كمامة.

وكان رئيس اتحاد الأطباء البيطريين العرب شهاب عبد الحميد قد حذر في تصريحات للجزيرة أمس من عواقب غياب إستراتيجية عربية موحدة لمواجهة انتشار الفيروس الذي يمكن أن يندمج مع نظيره المسبب لإنفلونزا الطيور الموجود بالعالم العربي، مما يجعله أشد خطرا من أي وقت مضى.

وقد راوحت الإجراءات الأولية التي اتخذتها الدول العربية بين حظر استيراد لحوم أو مواد تحتوي على مشتقات الخنازير وإبادة أو ذبح هذه الحيوانات، إضافة إلى تشديد الرقابة على المنافذ الحدودية والمطارات ورصد أي حالة مشتبه في إصابتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات