انتخابات 2005 البلدية في السعودية اقتصرت على الرجال (الفرنسية-أرشيف)

قالت وسائل إعلام سعودية إن المملكة قررت تأجيل الانتخابات البلدية مدة عامين.
   
وقالت وكالة الأنباء السعودية أمس الاثنين في تقرير بعد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء إن عضوية أعضاء المجالس المحلية الحالية ستستمر لعامين آخرين. وأضافت أن هناك حاجة إلى مزيد من الوقت لدراسة توسيع مشاركة المواطنين في إدارة الشؤون المحلية.
 
وكان ملتقى المجالس البلدية بالمنطقة الشرقية بالسعودية أوصى الشهر الماضي بمشاركة المرأة بالانتخابات البلدية المقبلة بالانتخاب دون الترشيح ومواصلة الحكومة تعيين نصف أعضاء المجالس البلدية.

جاء ذلك في ختام لقاء مع أعضاء هذه المجالس عقد بمحافظة رأس تنورة رعاه الأمير منصور بن متعب نائب وزير الشؤون البلدية والقروية، وذلك وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية.

وأعلن ناصر الأنصاري نائب رئيس المجلس البلدي برأس تنورة توصيات الملتقى التي كان أبرزها المطالبة باستمرار تساوي عدد الأعضاء المنتخبين مع عدد الأعضاء المعينين، وإشراك المرأة ناخبا فقط دون الترشح للمجلس.

وقبلها نقلت صحيفة سعودية في مارس/آذار عن وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز قوله إن السعودية ليست في حاجة إلى تمثيل للمرأة في البرلمان أو إلى انتخابات.

ولم يصوت سوى الرجال بالانتخابات البلدية عام 2005 التي كانت أول انتخابات تجريها المملكة منذ تأسيسها عام 1932.

المصدر : رويترز