بعض الأجهزة المضبوطة مع شبكات تجسس إسرائيلية في لبنان (الجزيرة-أرشيف)

أعلن الجيش اللبناني اليوم السبت أنه أوقف نائب رئيس بلدية بلدة سعد نايل في البقاع شرق لبنان للتحقيق معه في قضية التخابر مع جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد)، مما أدى إلى قيام الأهالي بقطع طريق رئيسية لبعض الوقت قبل أن يتفهموا سبب التوقيف ويعيدوا فتحها.
 
وقال متحدث باسم الجيش إنه جرى اعتقال زياد الحمصي في منزله للتحقيق معه في إطار التحقيقات الخاصة بالتجسس لصالح إسرائيل.
 
وقد استعادت بلدة سعد نايل اللبنانية هدوءها وأعيد فتح الطريق الذي قطعه أهالي البلدة، إثر قيام الجيش اللبناني بتوقيف الحمصي. وكان أهالي البلدة قد أغلقوا الطريق احتجاجا على دهم الجيش منزل نائب رئيس بلديتهم واعتقاله للاشتباه في تعامله مع الموساد الإسرائيلي.
 
وقد نفى تيار المستقبل أن يكون للموقوف أي صلة بالتيار ولا بسير الانتخابات، وذلك بعدما قال محامي الحمصي إن موكله عضو في تيار المستقبل.
 
وينضم الحمصي بذلك إلى 13 شخصا جرى توقيفهم منذ الشهر الماضي بعد اكتشاف سلسلة شبكات تجسس تعمل مع إسرائيل وتم إحالة بعضها إلى القضاء العسكري.

المصدر : الجزيرة + وكالات